قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك



غزة
: قالت حركة المقاومة الاسلامية (حماس) اليوم ان افراج قوات الاحتلال عن اسيرين سوريين مؤخرا ياتي ضمن صفقة فيديو الجندي الاسرائيلي الاسير لدى المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة جلعاد شاليط والتي تمت قبل حوالي شهر. وقال القيادي في الحركة اسامة المزيني في تصريحات لوكالة (صفا) المحلية ان الافراج عن الاسيرين السوريين بشر المقت وعاصم الولي مؤخرا جاء ضمن اتفاق فيديو شاليط الاخير.

ورفض المزيني التطرق لتفاصيل مجريات صفقة تبادل الاسرى التي تجري حاليا بوساطة المانية ومصرية مضيفا ان quot;منهج حركة (حماس) في هذه المرحلة هو اخفاء اي تفصيلات متعلقة بامور التبادل وعدم الاعلان عنها الا بعد ان تتم لان الاعلام في بعض الاحيان يفسد بعض القضايا المتعلقة بالاسرىquot; على حد قوله.

وكانت تقارير صحافية عبرية تحدثت عن تهديد الوسيط الالماني في مفاوضات صفقة التبادل بين اسرائيل وحركة (حماس) قد هدد بالانسحاب من الوساطة في حال تم تسريب معلومات لوسائل الاعلام لانه يعتبر ذلك افشالا لجهوده.

يذكر ان اسرائيل افردن قبل ايام وبشكل مفاجئ عن الاسيرين المقت والولي بعد 25 عاما امضياها في السجون الاسرائيلية. وافرجت سلطات الاحتلال الاسرائيلي في ديسمبر الماضي عن 20 اسيرة فلسطينية مقابل تسليم حركة (حماس) شريط فيديو يوضح حالة الجندي شاليط والمأسور منذ ما يزيد عن ثلاثة اعوام في قطاع غزة.