قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

صرح القاضي ريتشارد غولدستون بأن الولايات المتحدة وروسيا والصين تعارض مناقشة تقريره بشأن الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة في شتاء العام الماضي أمام مجلس الأمن الدولي تمهيدا لإحالته الى المحكمة الجنائية الدولية.

موسكو: ذكر غولدستون في لقاء مع quot;الجزيرةquot; أن الجمعية العامة للأمم المتحدة لا يزال بإمكانها بحث التقرير ومطالبة مجلس الأمن بالتعامل مع التوصيات. وأوضح أنه في حال فشلت الأمم المتحدة في تناول التقرير، سيكون من حق أية دولة معنية بالملف تناول الاتهامات في محاكمها المحلية مستخدمة القانون الإنساني الدولي.

وقد صادق مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة على التقرير الذي أنجزه القاضي الدولي ريتشارد غولدستون بشأن الحرب التي شنتها إسرائيل على قطاع غزة خلال ديسمبر 2008 ويناير 2009 . وجاءت مصادقة المجلس على التقرير الذي يتهم إسرائيل بارتكاب جرائم حرب خلال عدوانها على القطاع، في جلسة خاصة عقدت في السادس عشر من هذا الشهر وافق خلالها 25 من أعضاء المجلس الـ47 عليه.

وحظي القرار بموافقة البحرين والبرازيل والصين وكوبا وجيبوتي ومصر والهند وإندونيسيا والأردن وقطر وروسيا والسعودية وجنوب أفريقيا وغيرها من الدول. وعارضت القرار ست دول بما فيها الولايات المتحدة وإيطاليا وهولندا وأوكرانيا. ويدعو التقرير مجلس الأمن لمنظمة الأمم المتحدة إلى إحالة القضية إلى المحكمة الجنائية الدولية إذا لم يحقق الإسرائيليون والفلسطينيون في الانتهاكات المنسوبة لهم.