قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك


أكد الرئيس السوري بشار الأسد تمسك بلاده بعملية السلام في الشرق الأوسط.

دمشق: قال الرئيس السوري بشارالأسد في حديث للصحافيين في ختام مباحثاته مع رئيسة فنلندا تاريا هالونين في دمشق اليوم، إنه أكد خلال اللقاء تمسك سورية بالأسس التي تبنى عليها عملية السلام، وخاصة قرارات مجلس الأمن ومبدأ quot;الأرض مقابل السلامquot; كمرجعية أقرها مؤتمر مدريد عام 1991. وأوضح أنه من البديهي أن يكون هذا المبدأ هو الأساس الوحيد للوصول إلى السلام.

وأضاف أنه لا يمكن أن يكون هناك التقاء بنفس المكان وبنفس الدولة بين الاحتلال والسلام، ولا يمكن أن تكون دولة محتلة وتعمل من أجل السلام. ونقلت الوكالة العربية السورية للأنباء quot;ساناquot; عن الرئيس الأسد قوله: quot;على إسرائيل أن تختار بين الأولى أو الثانية وبالتالي لكي نصل لهذا السلام نحن بحاجة لشريك إسرائيلي لكي نتمكن من إيجاد اتفاقية سلام تحقق سلاما واقعيا على الأرضquot;.

وأكد دعم سورية لعملية المصالحة بين الأطراف الفلسطينية من أجل الوصول إلى مفاوضات تحقق سلاما على المسار الفلسطيني. وشدد على ضرورة رفع المعاناة عن الفلسطينيين في قطاع غزة كنقطة من النقاط المهمة لإيجاد السلام على المسار الفلسطيني. وفي حديثه عن الوضع اللبناني قال الرئيس الأسد: quot;أكدت وجهة نظر سورية بضرورة الإسراع بتشكيل حكومة وحدة وطنية تعيد الوضع في لبنان إلى حالته الطبيعية وإلى دوره الطبيعي بعد سنوات من الاضطراب والانقسامquot;.