قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

اعلنت وزارة العدل الاميركية الحكم بالسجن لفترات تتراوح بين 8 و20 سنة بتهمة quot;التآمرquot; الارهابي ضد المصالح الاميركية في العراق، وذلك بحق اميركيين اثنين ولبناني.

واشنطن: حكم اليوم بالسجن على محمد زكي حموي (29 سنة) الذي يحمل الجنسيتين الاميركية والاردنية بالسجن 20 عاما، فيما حكم على مروان عثمان الهندي (46 سنة) المولود في الاردن والذي يحمل الجنسية الاميركية بالسجن 13 سنة.

واعتبرت المحكمة في 13 حزيران/يونيو 2008 ان الرجلين دينا بquot;التآمر من اجل قتل او تشويه اشخاص خارج الولايات المتحدةquot;، وquot;بالتآمر من اجل توفير دعم مادي لارهابيينquot;، وquot;بتامين معلومات او متفجراتquot;.

وحكم على المتهم الثالث وهو لبناني يدعى وسيم مظلوم (28 سنة) ومقيم في الولايات المتحدة بالسجن مئة شهر (اي اكثر من عشر سنوات) مع مراقبة قضائية مدى الحياة بالتهم نفسها.

واشادت الوزارة بهذه الخطوة معلنة ان quot;هذه الاحكام اتت نتيجة محاكمة اولى تجري في الولايات المتحدة لخلية ارهابية مايد ان يو اس إيهquot; (اي صنعت في الولايات المتحدة).

ودين المتهمون الثلاثة بالتامر quot;قبل حزيران/يونيو 2004quot; من اجل التدريب على استعمال الاسلحة، وتوزيع تعليمات لصنع قنابل يدوية متفجرة وسترات للعمليات الانتحارية، وتجنيد اشخاص اخرين وتدريبهم على الجهاد، والسعي للحصول على تمويل لتنفيذ مشاريعهم.

واوضحت وزارة العدل الاميركية ان حموي زار الاردن في اب/اغسطس 2005 وبحوزته اجهزة كومبيوتر لمتمردين يستعدون لدخول العراق.

وكان اوقف الاربعاء شاب في ال27 مولود في الولايات المتحدة، وتحديدا في بوسطن (ماساشوستس شمال شرق) بتهمة quot;التآمرquot; ايضا. وهذا التوقيف هو الاخير حتى الان في سلسلة ملاحقات بحق اشخاص مولودين او مجنسين او مقيمين منذ مدة طويلة في الولايات المتحدة.