قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

قال رئيس مفوضية الاتحاد الافريقي ان ثلث اللاجئين في العالم هم في افريقيا، معتبرا ان هذه مسألة مرتبطة بمصير القارة.

كمبالا: اعلن رئيس مفوضية الاتحاد الافريقي جان بينغ ان ملايين اللاجئين والنازحين في افريقيا يشكلون quot;تهديدا للاستقرار في القارة كلهاquot; وذلك في افتتاح قمة دولية حول هذا الموضوع في كمبالا.

واوضح انه من اجل التصدي quot;لهذا التهديد الذي يشمل القارة برمتهاquot;، يجب اظهار quot;ارادة سياسية وتغيير سلوكناquot; وفي الوقت نفسه المبادرة الى عملية quot;اعادة نظر داخلية سلميةquot;.

ويشارك في هذه القمة الاستثنائية اربعة رؤساء دول (اوغندا وزامبيا وزيمبابوي والصومال) ورئيسا حكومة (غينيا الاستوائية وناميبيا). وخصصت القمة لمعالجة مسألة quot;النزوح القسري في افريقياquot; عبر اجتماعات مغلقة.

واشار بينغ الى الشرعة حول النازحين واللاجئين التي يتوقع اقرارها خلال انعقاد القمة والتي quot;تبرهن عزم افريقيا على مواصلة الجهود وتعزيزها في مجال حقوق الانسانquot;.

من جهته، تحدث المفوض الاعلى للاجئين في الامم المتحدة انطونيو غوتيريس عن quot;تراجع مستقر في عدد اللاجئين، الا ان 95% منهم امضوا خمس سنوات او اكثر في المخيماتquot;.

واطلق غوتيريس دعوة الى القادة الافارقة الحاضرين من اجل منح اللاجئين والنازحين quot;املا ومستقبلاquot;، معتبرا ان هذه الشرعة ستشكل quot;حدثا في تاريخ حقوق الانسانquot;.

واعتبر رئيس الدولة المضيفة يويري موسيفيني ان quot;النزاعات هي السبب الرئيسي لظاهرة النزوح. لذا، فالحل الرئيسي هو الحرص على عدم اندلاع النزاعات وعلى ايجاد حلول عادلة للنزاعات الراهنةquot;.

واضاف ان ذلك quot;يتحقق عبر تعزيز امكانات الدولquot;، داعيا الى العمل على تدريب اللاجئين واعادة دمجهم في المجتمع عبر quot;منحهم الجنسية بعد مدةquot;. واكد ان quot;كون المرء لاجئا ليس جزءا من الثقافة الافريقيةquot;.