قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

نيروبي: اتخذت الحكومة في جزر السيشيل اجراءات جديدة لتحسين عمليات مكافحة القرصنة في المحيط الهندي وخصوصا مع نشر جنود في جزر بعيدة من الارخبيل، كما افاد مصدر رسمي الخميس.

وقال بيان تلقت وكالة فرانس برس نسخة منه الخميس في نيروبي ان quot;لجنة مكافحة القرصنة التي شكلها الرئيس جيمس مايكل اوصت بنشر قوات في الجزر الخارجية كاجراء احترازي (...)quot;.

وتقرر هذا الاجراء quot;بالنظر الى ازدياد هجمات القراصنة في المحيط الهندي وداخل المنطقة الاقتصادية الحصرية للسيشيل (360 كلم)quot;.

وسيتم نشر جنود من جزر السيشيل في جزر الشمال وجنوب ماهي، كما اضاف البيان الذي لم يوضح عددهم ومكان وجودهم بالتحديد.

وقال البيان ايضا quot;سيتحركون كقوة ردع مع سفن القراصنةquot; وquot;بطريقة مكملة للرد المنسق الحالي بين السيشيل والقوات البحرية الدولية الموجودة في المنطقةquot;.

والمنطقة الاقتصادية الحصرية في جزر السيشيل تمتد على مساحة 1,4 مليون كيلومتر مربع ويصعب بالتالي على السلطات المحلية quot;ان تضمن فيها الامن لوحدهاquot;، كما اقرت الحكومة.

وتكثفت عمليات القراصنة منذ نهاية موسم الرياح في هذه المنطقة في المحيط الهندي وحتى شمال الارخبيل في مناطق بعيدة جدا من السواحل الصومالية.

واسر قراصنة صوماليون الخميس سفينة ترفع العلم البنمي وتدعى quot;ام في الخالقquot; وعلى متنها طاقم يضم 26 شخصا معظمهم من الهنود. ووقع الهجوم على بعد نحو 180 ميلا بحريا (حوالى 300 كلم) غرب السيشيل بحسب العملية الاوروبية لمكافحة القرصنة (اتالانتي).