قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

دعت دولة الفاتيكان الى نبذ روح الاستعمار الموجودة داخل القوى الكبرى حيث يتم سترها وراء المساعدة المقدمة إلى افريقيا، مطالبة ان تتم عبر الحوار بين أطراف متكافئة.

الفاتيكان: قال الناطق باسم دولة الفاتيكان الأب فيديريكو لومباردي أن quot;المساعدة المقدمة إلى افريقيا لا يجب بعد الآن أن تمر عبر مفهوم المعونة، والتي غالبا ما تستر وراء قناع الاستعمار الذي نحمله في داخلنا، ولكن عبر حوار بين أطراف متكافئةquot; حسب تعبيره.

وأوضح لومباردي الذي كان يتحدث أمام سنودس (مجلس كنسي أعلى) افريقيا، الذي يختتم يوم بعد غد الأحد أنه quot;يجب علينا جميعا أن نقدم كل عون يفضي إلى تطور الدور الرائد للأفارقة و للكنيسة في افريقياquot; على حد قوله.

واعتبر الناطق الفاتيكاني أن quot;رسائل المجمع الكنسي يجب أن تنزل إلى الحياة في القرى وفي عالم الشباب وفي البلداتquot; وأضاف أنه تحقيقا لهذه الغاية فإن quot;الفن والموسيقى والاغنية هي الأدوات الصحيحة، وهذا أيضا يعد شكلاً من أشكال التكامل الثقافي للانجيلquot; حسب تعبيره.

وذكر لومباردي بأن quot;البابا يتطلع الى افريقيا بسبب النمو الجارف للكنيسة في تلك المنطقة من العالم ، خشية أن تضيع وتصبح هشة، أو أن تكون في مواجهة الجماعات الدينية أو العلمنةquot; وأضاف quot;وفي الوقت نفسه فإن بندكتس السادس عشر يعتبر الفقر في القارة مشكلة عالمية ذات أولويةquot; على حد قوله.