قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

القدس: دعا وزير الخارجية الاسرائيلي افيغدور ليبرمان الامين العام للامم المتحدة بان كي مون الى عدم احالة تقرير غولدستون الى الجمعية العامة للامم المتحدة او مجلس الامن الدولي.

وقالت وزارة الخارجية الاسرائيلية في بيان الجمعة ان ليبرمان عبر خلال مكالمة هاتفية مساء الخميس quot;عن الامل في الا يحيل (بان كي مون) تقرير مجلس حقوق الانسان على مجلس الامن الدولي او الجمعية العامةquot;.

وبناء على تفويض من الامم المتحدة، اعد القاضي الجنوب افريقي ريتشارد غولدستون تقريرا انتقد فيه بشدة اللهجوم الاسرائيلي على قطاع غزة الشتاء الماضي، صادق عليه اخيرا مجلس حقوق الانسان في جنيف. ويتهم تقرير غولدستون خصوصا اسرائيل والمجموعات الفلسطينية المسلحة بارتكاب quot;جرائم حربquot; خلال المعارك التي اسفرت عن سقوط 1400 قتيل فلسطيني و13 اسرائيليا.

ويفترض ان تدرس الجمعية العامة للامم المتحدة الوثيقة المثيرة للجدل التي يعتبرها الاسرائيليون quot;ظالمة وخرقاء واحادية الجانبquot; نهاية كانون الاول/ديسمبر.

وتخشى اسرائيل التي شنت حملة دبلوماسية في كافة الاتجاهات ضد تقرير غولدستون، بالخصوص من احالته على مجلس الامن الدولي ثم المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي التي قد تفتح ملاحقات بحق كبار مسؤوليها العسكريين والسياسيين.

واوصى القاضي ريتشارد غولدستون باحالة تقريره على المحكمة الجنائية الدولية اذا لم تقم اسرائيل وحركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة، خلال الاشهر الستة القادمة quot;بتحقيق يتمتع بالمصداقيةquot; حول تصرفاتهما خلال الهجوم.

من جهة اخرى انتقد ليبرمان بشدة مجلس حقوق الانسان للامم المتحدة معتبرا ان quot;الواقع محرف في كل منتدى دولي بسبب الاغلبيات التلقائية الناجمة عن دول مثل كوبا وبنغلادش وباكستان والسعودية التي لا تكترث البتة بحقوق الانسانquot;.

وهذه الدول الاربع من الخمسة والعشرين التي اقرت تقرير غولدستون. وقال ليبرمان quot;يجب التفكير في تغيير النظام الدولي ليكون ذا مصداقية وتوازنquot;. واحتج وزير الخارجية الاسرائيلي القومي المتطرف، على السلطة الفلسطينية التي يراسها محمود عباس ودعت المجتمع الدولي الى المصادقة على تقرير غولدستون. وقال quot;لا اتصور كيف يواصل الفلسطينيون مفاوضات مع اسرائيل على المستوى المحلي ويحاربونها على الساحة الدوليةquot;.