قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

اقترح فريق المفاوضين باسم الحكومة الانقلابية في هندوراس على الرئيس المخلوع مانويل سيلايا تخليه وروبرتو ميتشيليتي عن تطلعهما الى الرئاسة من اجل الخروج من الازمة السياسية.

تيغوسغالبا: قالت فيلما موراليس المتحدثة باسم فريق المفاوضين باسم الحكومة الانقلابية في هندوراس خلال مؤتمر صحافي في العاصمة الهندوراسية quot;نعرب عن قرار الرئيس روبرتو ميتشيليتي الذي وافق على الانسحاب من رئاسة الجمهورية في حال تخلى خوسيه مانويل سيلاي عن مطالبته بالرئاسة الامر الذي يفتح الباب هكذا امام حكومة انتقالية ومصالحة وطنيةquot;.

وجاء هذا الاقتراح في وقت قاطع فيه سيلايا الحوار ليل الخميس الجمعة مع فريق ميتشيليتي لان المفاوضات التي بدأت في السابع من تشرين الاول/اكتوبر ما زالت تتعثر حول مسألة عودة الرئيس المخلوع المحتملة الى السلطة.

ولا تزال مسألة عودة سيلايا الى السلطة النقطة الوحيدة التي تشكل مشكلة بين الطرفين من اجل ايجاد حل للازمة السياسية المستمرة منذ نحو اربعة اشهر في هذا البلد الفقير باميركا الوسطى.

ويريد ميتشيليتي ان تصدر المحكمة العليا حكمها حول هذه المسألة في حين يرغب سيلايا بان يقول الكونغرس (مجلسان) كلمته في هذا الخصوص.

وكان انقلاب عسكري قد اطاح سيلايا في 28 حزيران/يونيو في نفس اليوم الذي كان مقرر ان يجري فيه استفتاء شعبي على تعديل الدستور لناحية السماح للرئيس بخوض الانتخابات الرئاسية لولاية ثانية لان الدستور الحالي يقول بولاية واحدة للرئيس.