قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

تعهد رأس المعارضة الايطالية لويجي بيرساني ببدء العمل من أجل اعادة السياسة إلى السياقات الرئيسية

روما: أكد الأمين العام الجديد للحزب الديمقراطي المعارض بيير لويجي بيرساني أنه سيضع مسألة العمل على رأس أولويات أجندته المقبلة. وكان بيرساني قد انتخب أمس، أميناً عاماً جديداً لأكبر أحزاب المعارضة الايطالية، بعد اقتراع شعبي لأنصار الحزب شمل ايطاليا والمهجر، حيث تجاوز عدد المشاركين (وفق مصادر الحزب) الثلاثة ملايين.

وحصل بيير لويجي بيرساني على أكثر من خمسين بالمائة من أصوات المقترعين، بينما لم يتمكن منافسه (الأمين العام السابق) داريو فرانشيسكيني من تحقيق أكثر من خمسة وثلاثين بالمائة من الأصوات.

وأوضح بيرساني الذي شغل منصب وزير التنمية الاقتصادية في حكومة رومانو برودي الثانية (2006-2008)في أول تصريح له اليوم quot;إن أول خطوة سأقوم بها كأمين عام للحزب ستتمثل في تكريس الاهتمام للعمل ولأوضاع العمل غير المستقرةquot; وأضاف quot;نحن بحاجة لكي نعيد السياسة إلى السياقات الرئيسية فقد نشأ جدار مطاطي بين النظام السياسي ووسائل الاعلام وبين الأوضاع الحقيقية للبلادquot; على حد قوله.

يذكر أن الحزب الديمقراطي المعارض كان قد تأسس مطلع العام الماضي باندماج تيارات من اليسار ويسار الوسط، لكنه تعرض منذ ذلك لسلسلة من الهزائم المتوالية في كافة الجولات الانتخابية التي خاضها سواء منها التشريعية أو الادارية أو الأوروبية.