قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

كان أسبوعا دمويا عم دول المنطقة بأكملها فمن إيران إلى العراق إلى النزيف اليومي في باكستان تتابعت الإنفجارات لتؤثر في الأوضاع السياسية الداخلية والإقليمية.

طهران: اعلن المرشد الاعلى في ايران آية الله علي خامنئي الاثنين ان الاعتداءات الاخيرة في باكستان والعراق وايران نفذها عملاء اجانب يسعون الى احداث انقسام بين الشيعة والسنة، بحسب ما نقل التلفزيون الرسمي.

وقال خامنئي ان quot;الاعمال الدموية التي ارتكبت في بعض الدول الاسلامية، خصوصا في العراق وباكستان وقسم من بلادنا تهدف الى احداث انقسامات بين الشيعة والسنةquot;.

واضاف ان على دول المنطقة ان تتيقظ للحفاظ على الوحدة لان quot;من ينفذون هذه الاعمال الارهابية هم عملاء اجانب في شكل مباشر او غير مباشرquot;.

وشهدت الدول الثلاث المذكورة اعمال عنف دموية خلال الاسابيع الاخيرة.

والاحد، ادى هجومان انتحاريان في بغداد الى مقتل مئة شخص على الاقل واصابة اكثر من 700 اخرين.

وفي 18 تشرين الاول/اكتوبر، اسفر اعتداء انتحاري في محافظة سيستان بلوشستان في جنوب شرق ايران عن سقوط اربعين قتيلا، بينهم 15 ينتمون الى الحرس الثوري الايراني.

كذلك، شهدت باكستان في الاشهر الاخيرة سلسلة اعتداءات.