قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

اجتمعت هيئة محكمة الاستئناف للتوصل لحكم في قضية المحامي البريطاني ديفيد ميلز الصادر ضده حكم بالسجن أربعة أعوام وستة شهور بتهمة الفساد، لقبول رشوة قيمتها 600 ألف دولار من برلسكوني عام 1997 .

ميلانو: صدقت محكمة الاستئناف في ميلانو على الحكم الصادر من محكمة الدرجة الأولى والتي كانت قد أدانت ديفيد ميلز محامي رئيس الوزراء الايطالي سيلفيو برلسكوني، بالسجن لتلقيه رشوة من أجل الادلاء بشهادة الزور في سبيل تبرئة ساحة موكله من إحدى قضايا الفساد.

وكانت الغرفة العاشرة في محكمة ميلانو الجزائية قد ادانت المحامي ميلز بالسجن أربع سنوات وستة أشهر لتلقيه مبلغ ستمائة ألف دولار أمريكي كرشوة من أجل الادلاء بشهادة تفضي إلى استبعاد تورط سيلفيو برلسكوني في قضية quot;ال ايبريانquot; التي اتهم فيها رئيس الوزراء الايطالي بدفع أموال لعناصر من حرس المالية لثنيهم عن التحري حول وثائق ضريبية تتعلق بمجموعاته الاعلامية.

وكان موقف برلسكوني كمتهم ثاني في القضية، قد جمد بعدما صادق البرلمان في العام الماضي على قانون يمنح الحصانة المطلقة لرئيس الوزراء (وكل من رئيس الجمهورية ورئيسي مجلسي البرلمان)، إلا ان المحكمة الدستورية اعتبرت في وقت لاحق من الشهر الجاري ان القانون غير شرعي، مما سيعيد رئيس الحكومة الايطالي إلى المثول أمام المحكمة مجدداً.