قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

كينشاسا: قالت الامم المتحدة يوم الثلاثاء إن متمردي الهوتو الروانديين قتلوا عشرة مدنيين في بداية الاسبوع في هجمات في شرق جمهورية الكونجو الديمقراطية، وأضافت ان المتمردين وهم من اعضاء الجبهة الديمقراطية لتحرير رواندا نصبوا كمينا لمركبات مدنية في روتشورو في اقليم كيفو الشمالية في شرق الكونغو. وقتلت قوات حفظ السلام التابعة للامم المتحدة ثلاثة من المهاجمين.

وقال كيفين كنيدي المتحدث باسم بعثة الامم المتحدة في الكونغو quot;وقعت عدة حوادث تبادل لاطلاق النار مع الجبهة الديمقراطية لتحرير رواندا ويوم الاحد تدخلت قوات الامم المتحدة للتصدي لوحدات تابعة للجبهة تم رصدها.quot; ومضى يقول quot;ليس لدينا أعداد دقيقة أو مؤكدة للاصابات.quot; ولكن محطة اذاعة تدعمها الامم المتحدة قالت إن عدد القتلى المدنيين عشرة.

وشنت الكونغو في يناير كانون الثاني هجوما على متمردي الجبهة الديمقراطية لتحرير رواندا التي شارك بعض اعضائها في جرائم الابادة الجماعية في رواندا عام 1994. وتعرضت العملية التي دعمتها الامم المتحدة للانتقاد لوقوع انتهاكات على أيدي افراد من الجيش الكونغولي ولتسببها في وقوع أعمال انتقامية من المتمردين ضد المدنيين.

وقتل أكثر من ألف مدني وتعرضت أكثر من سبعة الاف امرأة وفتاة للاغتصاب واضطر ما يزيد على 900 ألف شخص للفرار من منازلهم منذ بدء الهجوم.