قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: اعتبرت الولايات المتحدة الاربعاء ان الاعتداء الذي نفذ اليوم ضد بيت للضيافة تابع للامم المتحدة في كابول هو محاولة محكومة بالفشل من حركة طالبان لخروج العملية الانتخابية في افغانستان عن السكة، كما اعلن المتحدث باسم البيت الابيض.

وقال روبرت غيبس quot;في كابول هناك ولا شك محاولة لمنع الافغان من اختيار حكومتهم المقبلةquot;.

لكن هذه المحاولة quot;لن تنجحquot;، بحسب غيبس.

وفي معرض الحديث عن الاعتداء في كابول وكذلك الاعتداء الذي نفذ في باكستان في اليوم نفسه، اعلن المتحدث باسم البيت الابيض ان الرئيس الاميركي باراك اوباما يوجه quot;تعازيه الى الضحايا الابرياء الذي سقطوا في اعمال العنف المتطرفة هذهquot;.

واضاف غيبس quot;اعتقد ان الاحداث في باكستان تظهر الى اين سيذهب المتطرفون ونوع التهديدات التي يطرحونها بالنسبة الى البلد، وانما ايضا بالنسبة الى الحكومة الباكستانيةquot;.

وادى الهجوم الذي استهدف منزلا للضيافة تابعا للامم المتحدة الاربعاء في كابول الى مقتل ثمانية اشخاص على الاقل، بينهم خمسة موظفين اجانب وشرطيان. وحذر عناصر طالبان من ان هذا الاعتداء ياتي في اطار quot;مرحلة اولىquot; من حملتهم لعرقلة الدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية المقررة في السابع من تشرين الثاني/نوفمبر.

وقد انفجرت سيارة مفخخة الاربعاء في سوق مزدحمة في بيشاور ما ادى الى مقتل 92 شخصا وذلك بعد ساعات من وصول وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون الى اسلام اباد لquot;تعزيزquot; العلاقات مع باكستان.