قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

طالب الائتلاف الوطني العراقي مجددا اليوم باستدعاء رئيس الوزراء نوري المالكي وقائد عمليات بغداد الى جلسة خاصة لمجلس النواب للوقوف على اسباب التدهور الامني

بغداد: جدد الائتلاف الوطني العراقي مطالبته باستدعاء القائد العام للقوات المسلحة نوري المالكي الى جلسة استثنائية خاصة لمجلس النواب للوقوف على اسباب التدهور الامني.

وقال الائتلاف في بيان تلاه النائب عن الائتلاف الوطني العراقي قاسم داود في مؤتمر صحفي عقد اليوم (الخميس) : نطالب بعقد جلسة استثنائية لمجلس النواب لمناقشة القائد العام للقوات المسلحة حول التدهور الامني واستدعاء قائد عمليات بغداد للوقوف على الاسباب التي ادت الى حصول الخروقات الامنية الاخيرة وتشريع الاجراء الفوري الذي يضمن تعريفا سريعا لضحايا الانفجارات والعمل على معالجة الحالات الخطرة لجرحى العمليات الارهابية في خارج العراق .

واضاف البيان :ان كتلة الائتلاف الوطني تستغرب من اللامبالاة التي ابدتها رئاسة مجلس النواب وحصر جهود المجلس بقانون انتخابات وقضية كركوك وترك الشؤون الاخرى بما فيها الاوضاع الامنية الخطيرة .

ودعا الى : الغاء العطل البرلمانية واستثمار الوقت المتبقي من عمر البرلمان لتشريع القوانين المعطلة التي تنتظر في ادراج هيئة الرئاسة .

وكان الائتلاف الوطني العراقي قد طالب يوم الثلاثاء عبر بيان اصدره بمناقشة القائد العام للقوات المسلحة نوري المالكي من خلال مجلس النواب بشأن أسباب التدهور الامني على خلفية تفجيري الصالحية يوم الاحد الماضي .

واشار فيه الى مطالبته ايضا باعادة تشكيل الاجهزة الامنية على اسس الكفاءة والحرفية والاخلاص للشعب ، كما طالب باخضاع الاجهزة الاستخبارية الى رقابة مجلس النواب ودعا الحكومة الى بحث ومراجعة الاتفاقيات الامنية الحدودية مع دول الجوار وبناء منظومة امنية اقليمية تساعد على تحقيق الامن والسلم الاقليمي وتحول دون تسلل العناصر الارهابية الى العراق او توفير اي دعم لها.