قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

رحب وزير الدفاع الإسرائيلي ايهود باراك باستعداد سوريا للتفاوض مؤكداً ضرورة اخراجها من دائرة العنف

تل أبيب: قال وزير الدفاع الإسرائيلي ايهود باراك إن الاستعداد الذي أبداه الرئيس السوري بشار الأسد للتفاوض مع إسرائيل مهم جدا، ويجب عدم إبقائه دون رد، على حد تعبيره. وذكر باراك في مقابلة إذاعية اليوم أن هناك مجالا لتحقيق السلام مع سورية، مشيرا الى ما وصفه بضرورة إخراج دمشق من دائرة العنف في المنطقة.

وأضاف أن إسرائيل ستطالب قبل تحقيق السلام مع سورية بترتيبات أمنية وجعل مناطق معينة منزوعة السلاح وضمان عمل المنظومات للإنذار المبكر. وكان الرئيس السوري بشار الأسد قد ذكر أن سورية تؤكد موقفها الساعي لتحقيق السلام العادل والشامل المبني على أساس قرارات الشرعية الدولية ومقررات مؤتمر مدريد والذي يتطلب وجود شريك من الطرف الإسرائيلي لإتمام هذه العملية.

وأشار الرئيس الأسد في مؤتمر صحفي مع الرئيس الكرواتي ستيبان ميسيتش في زغرب يوم أمس، الى أن السلام لا ينفصل عن الوضع الإنساني في الأراضي الفلسطينية ولا بد من فتح المعابر ورفع الحصار عن قطاع غزة، وإزالة المستوطنات من الأراضي الفلسطينية.

وتصر إسرائيل على موقفها الداعي إلى استئناف المفاوضات مع سورية دون شروط مسبقة. ومن جانبها لا ترى سورية أن هناك إمكانية للتباحث مع إسرائيل بشأن السلام ما لم تقبل إسرائيل بمبدأ الانسحاب من الأراضي العربية المحتلة مقابل السلام. وتؤكد دمشق أنه لا يوجد شريك إسرائيلي اليوم لإطلاق عملية السلام.