قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن:أعلن وزير الخارجية البريطاني ديفيد ميليباند، الذي ينوي القيام بزيارة عمل لروسيا في أوائل شهر نوفمبر (تشرين الثاني) المقبل، أنه لا ينتظر من هذه الزيارة حلاً للخلافات الرئيسية القائمة بين البلدين.
وقال ميليباند مع ذلك في حديث لصحيفة quot; Financial Timesquot; البريطانية نشر في عددها الصادر اليوم الخميس: quot;أعتقد أنني ونظيري الروسي سيرغي لافروف سنعقدان العزم على التعاون في تلك المجالات التي يمكن التوصل إلى إتفاق فيهاquot;.

وتصبح هذه الزيارة هي الأولى من نوعها، التي يقوم بها وزير خارجية بريطاني لروسيا منذ 5 سنوات.
ويتوقع ميليباند أن تتركز محادثاته في موسكو على مجالات التقاء quot;المصالح الرئيسية المتبادلةquot;، مضيفا أن الحديث سيدور، بالدرجة الأولى، حول الوضع في أفغانستان وإيران، وعدم انتشار الأسلحة النووية، ومشكلة التغيرات المناخية في العالم.