قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

سراييفو:أدانت محكمة جرائم الحرب البوسنية يوم الجمعة القائد العسكري الصربي السابق بريدراج كوجوندزيتش بارتكاب جرائم ضد الانسانية من بينها القتل والاغتصاب وحكمت عليه بالسجن 22 سنة.
وقال القاضي سابان ماكسوميتش ان المحكمة وجدت كوجوندزيتش (48 سنة) مذنبا في quot; ارتكاب وفرض الاستعباد الجنسي والاغتصاب والحرمان الشديد من الحرية الطبيعية واضطهاد المدنيين من غير الصرب وأعمال أخرى غير انسانية.quot;

وكان كوجوندزيتش قائدا لوحدة بجيش صرب البوسنة تحمل اسم بريديني فوكوفي أي ذئاب بريدو. وعملت هذه الفرقة حول مدينة دوبوج الشمالية خلال الحرب التي دارت في البلاد بين عامي 1992 و1995.
وقال القاضي quot;أثناء قيادته لوحدة ذئاب بريدو شارك في معاملة 50 مدنيا مسلما بوسنيا وكرواتيا كانوا قد احتجزوا بشكل غير قانوني معاملة غير انسانية واستخدمهم كدروع بشرية خلال عمليات عسكرية وقتل 17 شخصا.quot;

وقال ماكسوميتش ان كوجوندزيتش ذهب الى منزل امرأة في يونيو حزيران 1992 مسلحا ويصحبه خمسة أفراد من وحدته واغتصب ابنة قاصر لهذه المرأة وحرض الجنود الاخرين على اغتصاب الام.
وقال القاضي quot;بعد اغتصاب كوجوندزيتش للانثى القاصر قال لها انها ستنفذ كل ما يطلبه منها اعتبارا من اليوم والا قتل أمها وأختها الصغرى.quot;

وقال القاضي ان كوجوندزيتش أمر الفتاة بارتداء زي عسكري صربي مموه وقلادة تحمل صليبا وأجبرها على ارتداء قبعة حمراء وغير اسمها المسلم الى اسم صربي دون موافقة والديها.
وبرأت المحكمة كوجوندزيتش من تهم منفصلة تتعلق بمعاملة غير انسانية لمسجونين في معسكر احتجاز.