قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أصبحت كوريا الشمالية اكثر استعداداً لاستئناف المحادثات السداسية بشأن برنامجها النووي بحسب أميركيين

نيويورك: قال اكاديميون ومسؤولون اميركيون سابقون بعد لقاء ري جون ثاني اكبر المفاوضين النوويين الكوريين الشماليين ان كوريا الشمالية اكثر استعدادا على ما يبدو لاستئناف المحادثات السداسية بشأن برنامجها النووي .

ولم يشارك اي من المسؤولين الحاليين في وزارة الخارجية الاميركية في الاجتماع ولكن ري رأس وفدا كوريا شماليا عقد مباحثات خلال الاسبوع المنصرم في نيويورك وكاليفورنيا مع سونج كيم المبعوث الامريكي الخاص لمحادثات نزع السلاح.

وقال ايفانز ريفير رئيس جمعية كوريا والذي كان مسؤولا في وزارة الخارجية في مؤتمر صحفي quot;سمعنا وقرأنا تصريحات صادرة عن الجانب الكوري الشمالي بأساليب مختلفة تشير الى زيادة في اهتمام كوريا الشمالية باستئناف المحادثات الثنائية بل والحوار المتعدد الاطراف.quot; ولزم لي الصمت بعد الاجتماع ولم يشارك في المؤتمر الصحفي. ولم يشر اي من المشاركين في اجتماعات يوم الجمعة الى انفراج فوري.

ولكن متحدثا باسم وزارة الخارجية الاميركية قال يوم الخميس انه لم يتم التوصل لاتفاق على اجتماعات جديدة بعد المحادثات بين ري وكيم. والولايات المتحدة مستعدة للاجتماع مع كوريا الشمالية في لقاء ثنائي اذا كانت تلك المحادثات ستؤدي الى استئناف للمحادثات السداسية التي تضم ايضا الصين واليابان وروسيا وكوريا الجنوبية. وتوقفت هذه المحادثات منذ ان انسحبت كوريا الشمالية منها قبل ستة اشهر. وفي مايو ايار اجرت بيونجيانج ثاني تجربة نووية لها.