قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

تبلغ رئيس الوزراء البريطاني نبأ إنسحاب عبدالله عبدالله من الدورة الثانية للانتخابات الرئاسية الافغانية السبت المقبل وشجعه على مواصلة لعب دور في العملية الديموقراطية في افغانستان. وقال براون في بيان quot;ان هذا القرار خضع لتفكير عميق واضح، وارحب برغبة الدكتور عبدالله في لعب دور في الحوار الوطنيquot;.

لندن: أبدى رئيس الوزراء البريطاني غوردون براون ثقته في ان quot;قادة افغانستان سيدعمون المراحل المقبلة للعملية الديموقراطيةquot;. واعرب براون عن امله في ان تتشكل حكومة افغانية تلبي رغبة مواطني افغانستان، اثر قرار المنافس الرئيسي للرئيس حميد كرزاي الانسحاب من السباق بعد دورة اولى من الانتخابات الرئاسية التي شابتها عمليات تزوير كثيفة.

واضاف براون quot;على غرار كل المجتمع الدولي (..) نامل ان تتشكل حكومة افغانية تلبي رغبات الشعب وتمثل كل مكونات المجتمع الافغاني وتكون على استعداد للقيام باعمال لرد التحديات التي تواجه افغانستانquot;. وقال quot;نحن على استعداد للعمل بتعاون وثيق مع مثل هذه الحكومةquot;.

وفي الدورة الاولى، حصل كرزاي على 49,76% من الاصوات مقابل 30,59% لمنافسه عبدالله. وبعد عمليات التزوير الكثيفة في الدورة الاولى التي الغيت ربع بطاقاتها، طالب عبدالله باقالة رئيس اللجنة الانتخابية المستقلة المكلفة تنظيم الانتخاب والتي تعتبر موالية لكرزاي، اضافة الى تعليق عمل ثلاثة وزراء ساهموا في حملة منافسه، وهي اجراءات رفضت الحكومة تنفيذها.

واشنطن quot;اخذت علماquot; بانسحاب المرشح عبدالله وquot;ستدعمquot; الرئيس الافغاني المقبل

بدورها اعلنت وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون ان الولايات المتحدة quot;ستدعم الرئيس الافغاني المقبلquot; مؤكدة في بيان انها quot;اخذت علماquot; بقرار المرشح المعارض عبدالله عبدالله الانسحاب من الدورة الثانية للانتخابات الرئاسية في افغانستان.

وقالت كلينتون quot;اخذت علما بقرار عبدالله عبدالله عدم المشاركة في الدورة الثانية للانتخابات الرئاسية الافغانيةquot; في السابع من تشرين الثاني/نوفمبر مشيدة بquot;الحملة البناءةquot; التي قادها خصمه الرئيسي الرئيس المنتهية ولايته حميد كرزاي.

واضافت quot;على السلطات الافغانية ان تقرر الان السبيل الواجب سلوكه لتفضي العملية الانتخابية الى نتيجة تحترم الدستور الافغانيquot;. وخلصت الى القول quot;سندعم الرئيس المقبل والشعب الافغاني الذي يستحق ويطمح الى مستقبل افضلquot;.