قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

فرنسا قلقة من قمع الشرطة الإيرانيةمسيرات المعارضة التي خرجت محتجة على نتائج الانتخابات التي جرت في يونيو الماضي وانتهت بفوز الرئيس أحمد نجاد بولاية ثانية.

باريس: واعربت فرنسا عن قلقها العميق ازاء التقارير التي تفيد بممارسة الشرطة الايرانية عمليات قمع واعتقال بحق مشاركين في مسيرات معارضة في ايران اليوم. ولا يزال بعض اعضاء المعارضة في ايران يحتجون ضد نتائج انتخابات الرئاسة التي جرت في البلاد في يونيو الماضي واسفرت عن فوز الرئيس الحالي محمود احمدي نجاد بفترة ولاية ثانية.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية برنار فاليرو اليوم ان quot; المعلومات التي تفيد بعنف جديد من جانب الشرطة وعمليات اعتقال تعسفية بحق مواطنين ايرانيين تظاهروا سلميا اليوم في ايران تسبب قلقا عميقا quot;. واوضح فاليرو خلال بيان صحافي ان فرنسا quot; تدين هذه الموجة الجديدة من العنف والقمع quot; من جانب قوات الامن الايرانية مضيفا quot; اننا نشد بشجاعة جميع هؤلاء الايرانيين الذين يقاتلون سلميا لحماية حقوقهم الاساسية quot;.

وعلى صعيد منفصل رفض فاليرو التعليق على الازمة الجارية بين طهران وباريس بشأن المواطنة الفرنسية كلوتيلد ريس (23 عاما) التي القي القبض عليها في ايران مطلع يوليو الماضي اثر توجيه اتهامات لها بالتجسس. واطلقت السلطات سراح ريس بكفالة وتقيم حاليا في السفارة الفرنسية في طهران انتظارا لمثولها امام جلسة استماع ثانية في محكمة ايرانية.

وفي الوقت الذي خففت فيه الاتهامات الموجهة الى الاكاديمية الفرنسية بشدة الى تهم بالاخلال بالسلم والتقاط صور للمظاهرات الا ان السلطات الايرانية ترفض السماح لها بمغادرة البلاد. ورفضت باريس التعليق اول من امس الاثنين على الانباء التي تفيد باجراء مفاوضات بين الحكومة الفرنسية والسلطات الايرانية بشأن المحاكمة المقبلة وتقديم ضمانات بعدم مثول ريس للمحاكمة.