قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

قال المعارض المصري أيمن نور ان السلطات منعت سفره إلى واشنطن لأسباب اعتبرها سياسية.

القاهرة: قال المعارض المصري رئيس حزب الغد ايمن نور الاربعاء ان السلطات المصرية رفضت السماح له بالسفر الى الولايات المتحدة حيث كان من المفترض ان يتحدث امام منظمات غير حكومية من بينها مجلس العلاقات الخارجية في واشنطن.

واكد نور ان quot;النائب العام المصري عبد المجيد محمود رفض طلبا كان تقدم به للحصول على تصريح بالسفر الى الولايات المتحدة لحضور ندوات تنظمها الجاليات المصرية في الولايات المتحدة والتحدث في ندوة ينظمها مجلس العلاقات الخارجيةquot;. واوضح نور انه كان يفترض ان يغادر الى الولايات المتحدة الجمعة في رحلة تستغرق اسبوعين.

وقالت مصادر رسمية في مكتب النائب العام المصري ان ايمن نور الذي افرج عنه افراجا صحيا في شباط/فبراير الماضي لا يحق له السفر الا لاسباب صحية. واعتبر نور ان هناك quot;اسبابا سياسيةquot; وراء رفض السماح له بالسفر الى الولايات المتحدة مشيرا الى انه quot;حصل على اذن بالسفر في ايار/مايو الى بروكسل حيث القى كلمة امام البرلمان الاوروبيquot;.

وكان حكم بالسجن على نور بالسجن خمس سنوات في كانون الاول/ديسمبر 2005 بعد ادانته بتزوير توكيلات لتأسيس حزبه. ويؤكد نور دوما ان هذا الحكم كان quot;سياسياquot; اذ جاء بعد خوضه انتخابات الرئاسة في مواجهة الرئيس المصري حسني مبارك في خريف العام 2005 ومجيئه في المرتبة الثانية بعده.