قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

تعديل وزاري مرتقب في مصر يصب لصالح فريق جمال مبارك

المعارضة والحزب الوطني في مصر... عرض من دون جمهور

جمال مبارك: تسمية مرشح الحزب للرئاسة مطلع 2011

خبراء: إقالة وزير النقل تخصم من رصيد جمال مبارك شعبيًا

3 احتمالات وراء حادث القطار وأنباء حول استقالة وزير النقل المصري

بينما يدور الحديث في مصر عن تعديل وزاري وشيك يشمل عددًا من الحقائب الوزارية من بعد مؤتمر الحزب الوطني، كشفت مصادر عن إستمرار وزير الصحة ووزير التعليم في منصبيهما لارتباطهما بتنفيذ خطة إنفلونزا المكسيك. وأكد مصدر مطلع انهquot;من المرجح ألا يشمل التعديل الوزاري المرتقب وزارة الصحة والتعليمquot;. وأضاف قائلاً إن إرتباطهما بتنفيذ خطة مرض إنفلونزا المكسيك في المدارس، والتوقعات التي تهدد بإنتشار المرض في فصل الشتاء، يعزز من من إحتمال بقائهما في منصبيهماquot;.

القاهرة: أكد وزير الصحة الدكتور حاتم الجبلي في تصريحات أثناء تلقيه الجرعة الأولى من الدفعة التي وصلت من لقاح إنفلونزا ايه اتش1 ان1 والمخصصة لتطعيم الحجاج quot;انه باق في منصبهquot;، موضحًا انه مستمر في تنفيذ خطة الحد إنتشار المرض. ويعتبر الجبلي من أنشط الوزراء في حكومة الدكتور نظيف ويمتاز بكثرة الحركة والتواجد دائمًا وسط العمل الميداني، وعادة ما يتخفى ويقوم بزيارات مفاجئة إلى المستشفيات والمراكز الصحية لمتابعة ما يجري على الأرض.

وفي ما يتعلق بموقف وزير التربية والتعليم يسري الجمل فإن تطبيق خطة إنفلونزا المكسيك في المدارس، إضافة الى مشروع quot;الثانوية العامة الجديدة، يعزز من تثبيت إقدام الوزير في منصبه على الأقل لحين تطبيق المشروع في الفصل الدراسي القادم 2011quot; وخاصة انه لا يوجد اتجاه لإلغاء الموسم الدراسي او تأجيله في الوقت الحالي على الرغم من زيادة الحالات المصابة بالمرض في المدارس.

وجاء اسم وزير التعليم ضمن التكهنات التي أثيرت عقب انتهاء مؤتمر الحزب ضمن الوزراء المرجح ان يطالهم التعديل الوزاري القادم بسبب الانتقادات الموجهة الى سياسات وواقع التعليم في مصر. وطرحت التكهنات إسم أحمد زكي بدر رئيس جامعة عين شمس لخلافته، بينما رجحت تكهنات أخرى إختيار حسام بدراوي رئيس لجنة التعليم بمجلس الشعب. واتفقت التكهنات تقريبًا على ان التعديل الوزاري سيشمل 7 الى 8 حقائب من بينها التنمية الإدارية والتنمية المحلية والبيئة إلى جانب النقل والصحة والتعليم والزراعة والتضامن الاجتماعي.

وبالنسبة إلى آخر تطورات إنتشار فيروس أي ايتش1 أن1، أعلن الدكتور عبد الرحمن شاهين المتحدث الرسمي لوزارة الصحة أمس عن اكتشاف 59 حالة إصابة جديدة بالفيروس، لترتفع بذلك حالات الإصابة في مصر إلى 1422 حالة حتى الآن، مشيرًا إلى شفاء 1332 حالة، ويوجد بالمستشفيات 85 حالة تتلقى العلاج. ومن بين المصابين الجدد 27 حالة بالمدارس بمحافظات القاهرة وحلوان والجيزة والبحيرة، بينها 21 حالة بمحافظة القاهرة وحدها.

وقامت الوزارة بإغلاق عدد من المدارس وبعض الفصول الدراسية بعد الكشف عن حالات الإصابة بالمرض فيها حيث تقضي الخطة الموضوعة إغلاق الدراسة بالفصل الذي تظهر به حالة مصابه لمدة أسبوعين مع استمرار الدراسة في بقية الفصول، بينما تغلق أي مدرسة تظهر بين طلابها 3 حالات إيجابية أو أكثر ، لمدة تترواح بين أسبوعين إلى 4 أسابيع.

وقد توفي بسبب المرض 6 حالات في مصر حتى الان منذ إنتشاره أواخر شهر نيسان/ أبريل الماضي من بينهم حالة واحدة في المدارس ولا تزال التحقيقات جارية حتى الآن لتحديد سبب وفاته، إذا كان بسبب المرض ام بسبب حقنه بحقنة فولترين في احد المستشفيات.