قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أكد وزير الخارجية اليمنية أبو بكر عبد الله القربي رفض بلاده دعوات تشطير اليمن الواحد، محذرا من أن تقسيم اليمن سيمثل خسارة للأمة العربية جمعاء.

صنعاء: قال وزير الخارجية اليمنية أبو بكر عبد الله القربي في حوار مع صحيفة العرب اليوم الأردنية ينشر اليوم الخميس، إن الدعوات إلى تقسيم اليمن أصوات ينطلق أصحابها من المصالح الشخصية والنزعة الأنانية نحو السلطة مهما كانت مدمرة. وأكد القربي ان دعوات تقسيم اليمن سيمثل خسارة للأمة العربية.

واوضح القربي ان quot;تمزق اليمن اذا ما حدث وايماني انه لن يحدث هذا -برعاية الله- سيمثل خسارة ليس لليمنيين فقط وانما للامة العربية جمعاء وسيفتح شهية القوى الاقليمية والدولية لمزيد من التمزيق للدول العربية تحت مسميات عدة طائفية ومذهبية وعرقيةquot;.

وتابع quot;لذلك لا توجد مصلحة لاحد في دعوات الانفصال لانها ستقود اليمن والمنطقة الى مرحلة جديدة من الصراعات وعدم الاستقرار والتي سيدفع الجميع ثمنهاquot;. وكان نائب الرئيس اليمني السابق علي سالم البيض الذي يعد من ابرز قياديي الحركة الانفصالية في جنوب اليمن، دعا في 19 من الشهر الماضي الامم المتحدة الى تنظيم استفتاء لليمنيين الجنوبيين من اجل تقرير مصير الجنوب.

وتستمر المواجهات منذ 11 اب/اغسطس في شمال اليمن بين المتمردين الحوثيين والجيش اليمني في اطار نزاع يتواصل منذ العام 2004 واسفر عن الاف القتلى. وتتهم السلطات اليمنية المتمردين بتلقي الدعم من جهات ايرانية، الامر الذي ينفيه هؤلاء. وquot;الحراك الجنوبيquot; هو الاسم الذي يطلق على الحركة الاحتجاجية الواسعة التي تعم جنوب اليمن والتي باتت تجاهر بطلب الانفصال عن الشمال او بquot;حق تقرير المصيرquot;.