قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بيشكيك: اعلنت الشرطة في قرغيزستان الخميس مقتل رئيس تحرير صحيفة معروفة بانتقاداتها لقوات الامن في هذه الجمهورية السوفياتية السابقة في آسيا الوسطى، ب13 طعنة سكين.

وقد عثرت الشرطة على جثة سعيد بك مرادلييف رئيس تحرير صحيفة جيلان الاسبوعية المستقلة صباح الاربعاء في المبنى الذي كان يسكن فيه في العاصمة بيشكيك.

واوضح متحدث باسم وزارة الداخلية لوكالة فرانس برس quot;ان رئيس تحرير الصحيفة قتل في شقته. واحصى الاطباء الشرعيون 13 طعنة سكين على جسد القتيلquot;.

وتفيد العناصر الاولية للتحقيق ان الصحافي سقط ضحية عملية قتل quot;عاطفيةquot; ارتكبتها امرأة في السابعة والعشرين من عمرها اعترفت بالوقائع بحسب متحدث باسم الشرطة.

واكدت المرأة بحسب المصدر نفسه بانها قتلت الصحافي البالغ من العمر 58 عاما بعد ان اغتصبها تحت تهديد بسكين.

وكانت هذه المرأة جاءت الى منزله لتطلب منه نشر حالة زوجها المسجون بحسب الشرطة التي استبعدت فرضية ان تكون عملية القتل مرتبطة بانشطة الصحافي المهنية.

وتنتقد الصحيفة الاسبوعية جيلان باستمرار نظام رئيس قرغيزستان كرمان بك باكييف خصوصا الفساد داخل الشرطة واجهزة الاستخبارات النافذة في البلاد.

ومرادلييف هو ثاني صحافي يقتل هذا العام في قرغيزستان فيما تعرض تسعة صحافيين اخرين على الاقل في هذه الجمهورية السوفياتية السابقة للضرب في الاشهر الاخيرة.