قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

يأتي قرار حظر استخدام صور الوزراء في حملة معادية للإسلام بعد قيام تحالف اليمين المتطرف باظهار الصور الرسمية لوزيرات الخارجية والاقتصاد والعدل والشرطة كمنقبات.

برن: حظرت المستشارية الاتحادية السويسرية اليوم اجراء اي تحريف او تعديل على صور اعضاء مجلس الحكم الاتحادي للبلاد في حملة معادية للاسلام.
وجاء ذلك بعد ان قامت لجنة من تحالف اليمين المتطرف باظهار الصور الرسمية لوزيرات الخارجية والاقتصاد والعدل والشرطة كمنقبات في اطار الحملة الدعائية لحث المواطنين على التصويت لصالح مبادرة ترمي الى اضافة بند في الدستور يحظر بناء المآذن في البلاد.

واشار بيان صادر عن المستشارية الى ان تحوير الصور الرسمية لأعضاء مجلس الحكم الاتحادي لاستخدامها في أغراض دعائية أو تجارية محظور اذ يمكن النظر اليها على أنها تأييد غير مباشر للحملة الدعائية التي يشنها اليمين المتطرف ضد المسلمين وهو ما يخالف الموقف الرسمي الرافض لتلك المبادرة ومبررات مؤيديها.
وتعتبر المستشارية الاتحادية أعلى سلطة سياسية في البلاد والجهاز الاستشاري الرسمي لمجلس الحكم والوزارات الدوائر الرسمية.