قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

غزة : دعا المجلس التشريعي الفلسطيني الإدارة الأميركية إلى تبني موقفا حياديا لدى عرض تقرير القاضي ريتشارد غولدستون بشأن الحرب الإسرائيلية الأخيرة على غزه للتصويت أمام مجلس الأمن.

وطالبت رئاسة المجلس في بيان صحافي واشنطن بعدم تكرار الأخطاء السابقة عبر الانحياز المطلق والمدان مع المواقف والسياسات الإسرائيلية باستخدام حق النقض / الفيتو / في مجلس الأمن الدولي.

وعدت هذه الخطوة تقليصاً للطريق نحو محاكمة مجرمي الحرب الإسرائيليين الذين شنوا حربهم بحق الشعب الفلسطيني في قطاع غزة ، واقترفوا المجازر والمذابح التي عزّ نظيرها في العصر الحديث.

وحظي القرار غير الملزم بموافقة 114 عضوا في الجمعية العامة للأمم المتحدة واعتراض 18 آخرين فيما امتنع 44 عضوا عن التصويت أمس الجمعة.

وكان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون أعلن في وقت سابق نيته إحالة التقرير لمجلس الأمن.

واعتبرت رئاسة المجلس التشريعي إقرار الجمعية للتقرير انتصارًا للإرادة الفلسطينية وسقوطا للرؤية الإسرائيلية.

ودعت إلى توحيد الموقف العربي والإسلامي والدولي لدى عرض التقرير على مجلس الأمن الدولي بغية ضمان نجاح عملية التصويت ، والعمل على محاصرة الموقف الأميركي والأوروبي والمواقف التي تتحكم في السياسة الدولية الراهنة.

واعتبرت أن الاتحاد الأوروبي يقف اليوم أمام اختبار حاسم لدى إحالة التقرير أمام مجلس الأمن quot;فإما التحلي بالموضوعية السياسية واحترام أسس الديمقراطية وحق الشعوب في الأمن والحياة .. وإما استمرار الانحياز للسياسة الإسرائيليةquot; .