قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

تستأنف محادثات السلام حول دارفور بين الحكومة السودانية والمتمردين مطلع شهر ديسمبر المقبل، ونقل وسيط الامم المتحدة هذه الانباء إلى الخرطوم.

الخرطوم: اعلن اليوم رسميا عن استئناف مفاوضات سلام دارفور بين الحكومة السودانية والمتمردين مطلع شهر ديسمبر المقبل بالعاصمة القطرية الدوحة .
وقال رئيس وفد الحكومة السودانية التفاوضي امين حسن عمر للصحافيين quot;لقد ابلغنا الوسيط المشترك للامم المتحدة والاتحاد الافريقي لمفاوضات دارفور جبريل باسولي الذي وصل الخرطوم اليوم بان جولة المفاوضات ستنطلق اول ديسمبر المقبلquot;.

واوضح عمر انه سيسبق المفاوضات مؤتمر تشاوري يعقد في الدوحة في ال16 من الشهر الجاري تشارك فيه قيادات المجتمع المدني الدارفوري للنظر في القضايا المطروحة على طاولة المفاوضات.
وذكر ان التحضير للمؤتمر التشاوري سيبدأ اعتبارا من يوم غد ويستمر عدة ايام بعواصم ولايات دارفور وتشارك ايضا الحركات الدارفورية في لقاءات تشاورية قبل انطلاق المؤتمر الرئيسي.

وقال عمر ان الوسيط باسولي اكد مشاركة حركة العدل والمساواة كبرى الحركات الدارفورية في مفاوضات الدوحة بالاضافة الى مجموعة اخرى من الحركات الدارفورية .
وكشف رئيس الوفد الحكومي عن اجتماع سيدعو له الرئيس السوداني عمر البشير جميع قادة الاحزاب المشاركة في الحكم والمعارضة للوصول لموقف موحد يسهم في الوصول الى حل نهائي لازمة دارفور.

يشار الى ان جولات التفاوض السابقة بين الخرطوم والمتمردين فشلت في احراز اي تقدم نحو الاتفاق على اعلان هدنة تمهد الاجواء للدخول في حوار حول القضايا محل الخلاف.
يذكر ان جميع الوساطات منذ عام 2006 فشلت في التوصل لتفاهمات بين الخرطوم وبقية الحركات الدارفورية الرئيسية لانهاء الصراع الدائر في الاقليم منذ عام 2003 والذي ادى الى مصرع وتشريد مايزيد عن 5ر2 مليون شخص