قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

ستلجأ كولومبيا الى مجلس الامن الدولي بعد ان أمرت فنزويلا جيشها بالاستعداد لدخول الحرب

بوغوتا: قالت كولومبيا انها ستلجأ الى مجلس الامن الدولي ومنظمة الدول الاميركية بعد ان أمر الرئيس الفنزويلي هوغو تشافيز جيشه بالاستعداد لدخول حرب من أجل ضمان السلام. ولاشهر يقول تشافيز ان معاهدة التعاون العسكري التي وقعت الشهر الماضي بين بوغوتا وواشنطن يمكن ان تمهد الطريق أمام غزو أميركي لفنزويلا من اراضي كولومبيا.

وترفض الولايات المتحدة وكولومبيا هذه الفكرة وتقولان ان التعاون يهدف فقط الى مكافحة مهربي المخدرات والمتمردين الماركسيين داخل كولومبيا. وامر تشافيز خلال كلمة تلفزيونية يوم الاحد قواته بالاستعداد لدخول حرب كأفضل وسيلة للحفاظ على السلام في المنطقة. ورد الرئيس الكولومبي الفارو اوريبي ببيان رفض تصريحات تشافيز. وقال البيانquot; في ضوء تهديدات الحرب التي اعلنتها حكومة فنزويلا تقترح حكومة كولومبيا الذهاب الى منظمة الدول الاميركية ومجلس الامن الدولي.quot;

ودعت كولومبيا ايضا الى اجراءquot;حوار صريحquot; مع فنزويلا بشأن الخلاف الدبلوماسي بينهما. وانفقت فنزويلا اكثر من ثلاثة مليارات دولار على الاسلحة مما دفع وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون الى التحذير من حدوث سباق تسلح في المنطقة. وطلبت كولومبيا في الاونة الاخيرة من منظمة التجارة العالمية التدخل بعد ان اوقف تشافيز استيراد بعض السلع الكولومبية احتجاجات على المعاهدة العسكرية الاميركية.