قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: رفضت المحكمة الاميركية العليا تعليق تنفيذ حكم الاعدام المقرر بحق جون الن محمد الذي قتل في شكل عشوائي عشرة اشخاص في واشنطن وضاحيتها العام 2002.

واعلنت هذه المحكمة التي تعتبر الاعلى في الولايات المتحدة ان quot;طلب تعليق تنفيذ الحكم الذي قدم الى المحكمة العليا قد رفضquot;.

وكان حكم على جون الن محمد بالاعدام العام 2004 لارتكابه سلسلة جرائم قتل ادت الى مقتل عشرة اشخاص واصابة ثلاثة اخرين بجروح خلال ثلاثة اسابيع بين الثاني والثاني والعشرين من تشرين الاول/اكتوبر 2002 ما ادى فعلا الى حالة ذعر في منطقة واشنطن.

وكان القاتل يختبىء في صندوق سيارته ليقتل ضحاياه برصاصة واحدة امام المراكز التجارية او المدارس ومحطات الوقود. وقتل شخص في واشنطن وستة في ولاية ميريلاند المجاورة وثلاثة في فيرجينيا.

وكان القاتل يبلغ الحادية والاربعين عند اعتقاله وتبين انه كان يصطحب معه خلال ارتكابه جرائمه الشاب جون لي مالفو (17 عاما). وقد حكم على الاخير بالسجن المؤبد لانه كان قاصرا عند وقوع الاحداث.

وكان محامو محمد طلبوا من المحكمة الاميركية العليا منح مزيد من الوقت لموكلهم لاستنفاد كل طرق الاستئناف.

ويقضي المحكومون بالاعدام في الولايات المتحدة ما معدله 12 عاما في quot;ممر الموتquot; قبل تنفيذ الاعدام بحقهم. وامضى جون الن محمد حتى الان ست سنوات في السجن بعد صدور الحكم باعدامه.

وصوت ستة من قضاة المحكمة العليا مع تنفيذ الحكم في حين طالب ثلاثة بتعليق تنفيذه.