قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

السعودية لن توقف ضرب الحوثيين قبل تراجعهم عشرات الكيلومترات

إيلاف على الحدود السعودية اليمنية يوما بيوم

تونس تدين quot;إعتداءات الحوثيين الاثمةquot; على السعودية

سوريا تدين الانتهاكات التي وقعت في السعودية

وزراء الخارجية الخليجيون يدينون الاعتداء على الحدود السعودية

لا تزال حرب جبل دخان تتصاعد بين المتمردين الحوثيين والقوات السعودية وتدور في ساحاتها التصريحات والتصريحات المضادة في وقت علم ان الحوثيين استعدوا لحادثة جبل دخان قبل شهرين بحفر الخنادق. في وقت اعلن الحوثيون أمس أنّهم نشروا لقطات لرجل قالوا إنه أحد الجنود السعوديين الذين يحتجزونهم في الوقت الذي تواصل فيه الرياض هجومها وأعلنت انها استعادت السيطرة على المنطقة التي استولى عليها المتمردون . كما إتهم الحوثيون الجيش السعودي الاثنين بمواصلة قصف مواقعهم في المناطق الحدودية وداخل اليمن باستخدام قنابل فوسفورية.

الرياض: نشر متمردون باليمن أمس لقطات لرجل قالوا إنه أحد الجنود السعوديين الذين يحتجزونهم في الوقت الذي تواصل فيه الرياض هجومها ضد المتمردين الشيعة. وشنت السعودية هجمات جوية على مواقع المتمردين الحوثيين في شمال اليمن خلال الايام القليلة الماضية بعد عبورهم الحدود، وقالت إنها استعادت السيطرة على منطقة جبل دخان. وقال المتمردون يوم الجمعة انهم احتجزوا عددًا من الجنود السعوديين.

صورة الهوية التي عرضها المتمردون الحوثيون

وظهر في شريط الفيديو رجل بالزي العسكري مصابًا بجروح في وجهه ويتلقى العلاج من اصابة في ساقه. وقال الشريط ان الجندي اسمه أحمد عبد الله العميري. وأظهر شريط فيديو ثانٍ رجلاً بملامح مشابهة يقوم بتصويره فيما يبدو زميل له على ظهر ماقال متمردون انها طائرة شحن تحمل عربات نقل عسكرية. كما نشر المتمردون صورة بطاقة الهوية العسكرية التي تحمل اسم العميري لكن الصورة الموجودة عليها لا تشبه الرجل الذي ظهر في شريط الفيديو.

وكانت السعودية قد أعلنت أن اربعة جنود فقدوا لكنها نفت أن يكونوا سقطوا في الاسر. ولم يعلن المتمردون كم عدد الجنود الذين يحتجزونهم. وقال محمد عبد السلام المتحدث باسم المتمردين يوم الاثنين إن السعودية تستخدم القنابل الفوسفورية في الهجوم ولكنه لم يحدد نوع الاهداف التي قصفت بالقنابل. وأبلغ عبد السلام محطة تلفزيون الجزيرة في مقابلة هاتفية ان هناك حقائق من ميدان القتال. واضاف ان لدى المتمردين صورًا سوف يقدمونها لوسائل الاعلام.

ويمكن للفوسفور الابيض أن يتسبب في حروق خطيرة واستخدامه ضد أهداف بين المدنيين محظور بموجب القانون الدولي. ولم يتسن الاتصال بالمتحدث باسم وزارة الدفاع السعودية للتعليق ولكن قناة الجزيرة قالت إن الرياض تعتبر الاتهامات دعاية من جانب المتمردين.

وقالت السعودية يوم الاحد انها استعادت السيطرة على المنطقة التي استولى عليها المتمردون ونفت مزاعم بأن قرى يمنية تعرضت لقصف مكثف. وينفي المتمردون انهم فقدوا السيطرة على جبل دخان.

ويتزايد قلق السعودية اكبر دولة مصدرة للنفط في العالم من عدم استقرار اليمن الذي يواجه تمرد الحوثيين في الشمال ومشاعر انفصالية في الجنوب وتهديدا متناميا من مقاتلي تنظيم القاعدة الذين نشطوا من جديد. واتهم المتمردون الحوثيون السعودية بالسماح للقوات اليمنية باستخدام اراضيها كقاعدة لشن هجمات ضدهم.

وحمل المتمردون الحوثيون السلاح للمرة الاولى ضد حكومة الرئيس اليمني علي عبد الله صالح عام 2004 احتجاجًا على ما وصفوه بتهميش سياسي واقتصادي وديني من جانب الحكومة المدعومة من السعودية والغرب. واحتدم الصراع في اغسطس اب عندما بدأ الجيش اليمني عملية الارض المحروقة. وتقول جماعات اغاثة لم يسمح لها سوى بوصول محدود لمحافظات شمالية ان ما يصل الى 150 الف شخص فروا من منازلهم منذ عام 2004.

ايران تنفي دعمها لجماعات تمرد في اليمن

في رد ايراني على اتهامها بدعم الحوثيين نفى وزير الخارجية منوشهر متكي اليوم دعم بلاده لجماعات التمرد وقال ان ايران تسعى لتحقيق الاستقرار في المنطقة بأكملها. وقال اليمن الشهر الماضي انه أوقف سفينة تحمل أسلحة كانت في طريقها لمتمردين من الطائفة الزيدية الشيعية وانه اعتقل طاقم السفينة الايراني في ميناء بمحافظة حجة التي تقع على الحدود مع منطقة الصراع في اليمن.

وردا على سؤال في مؤتمر عما اذا كان لايران دور في الصراع قال متكي quot;ان بلدا يسعى للعب دور في سبيل تحقيق السلام والاستقرار في كل دول المنطقة... لا يمكن أن يكون له دور في اثارة التوترات.quot; وأضاف quot;نحذر بشدة من أن دعم الجماعات الاصولية بالمال والسلاح وكذلك اتباع نهج قمعي تجاه الناس سيكون له عواقب وخيمة.quot;

وكان الرئيس اليمني علي عبد الله صالح قد قال ان شخصيات دينية ايرانية تمول المتمردين كما ألقى مسؤولون باللائمة على وسائل اعلام ايرانية في دعمهم. ونفت ايران المزاعم ودعت حكومة اليمن الى انهاء القتال من خلال التفاوض.

وكانت قناة العالم الايرانية الناطقة باللغة العربية قد نقلت الشهر الماضي عن quot;مصادر ايرانية مطلعةquot; نفيها ايقاف سفينة ايرانية تنقل اسلحة للمتمردين اليمنيين وقالت ان الخبر مختلق.

الحوثيون يتهمون القوات السعودية بقصفهم بالفوسفور

وكان اتهم المتمردون الحوثيون الجيش السعودي الاثنين بمواصلة قصف مواقعهم في المناطق الحدودية وداخل اليمن باستخدام قنابل فوسفورية، نافين في الوقت ذاته صحة الأنباء التي أشارت إلى سيطرة القوات السعودية على منطقة جبل دخان الحدودية.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن المتحدث باسم المتمردين الزيديين محمد عبد السلام إنquot;القصف السعودي استؤنف الاثنين بعد الساعة الثامنة صباحا، علمًا أن القصف كان كثيفًا خلال يوم الأحد، وقد استخدم السعوديون قنابل فوسفورية حرقت مناطق جبليةquot;.

وسبق ان اتهم الحوثيون القوات السعودية باستخدام هذا النوع من القنابل، إلا انه لم يتسن التأكد من ذلك من مصادر مستقلة، كما سبق أن نفت السعودية تماما تنفيذ أي عمليات داخل اليمن. وأشار عبد السلام إلى أن القصف السعودي شمل أهدافا داخل الأراضي اليمنية، معتبرًا أن ما يعلنه السعوديون عن محاربة متسللين حوثيين إلى الأراضي السعودية واقتصار العمليات ضمن نطاق ارض المملكة، ما هو إلا quot;مجرد ذرائع لهجوم منظمquot;.

نفي السيطرة على جبل دخان

إلى ذلك، نفى الحوثيون أن تكون القوات السعودية قد سيطرت على جبل الدخان الحدودي مؤكدين استمرار تواجدهم فيه. وقال المتحدث باسم الحوثيين quot;ما زلنا في جبل الدخانquot; وquot;ليس لدينا مواقع ثابتة ومعروفةquot;، مؤكدا أن السعودية لن تتمكن من تحقيق أهدافها وأن المتمردين ينتظرون الهجوم البري السعودي ليواجهونه بأسلوب حرب العصابات. وذكر عبد السلام أن المتمردين سيعرضون شريطًا مصورًا لجندي سعودي أسير لديهم مجددًا التأكيد بأنهم اسروا عددًا من الجنود السعوديين فضلاً عن السيطرة على مركبات تابعة لقوات المملكة.

اعتقال مئات المتمردين

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مسؤول سعودي رسمي قوله الاثنين أنه قد تم إلقاء القبض على مئات المتمردين الحوثيين. وذكر المسؤول الذي فضل عدم الكشف عن اسمه أن عمليات القصف المدفعي المكثف على الحدود انتهت، وأن هناك انتشارًا تكتيكيًا للوحدات في المنطقة بهدف التأكد من أنه تم القضاء على خطر المتمردين.

وأكد المصدر السعودي أن الحوثيين تكبدوا خسائر بشرية كبيرة دون إعطاء حصيلة، مشيرًا إلى أن كثيرًا منهم استسلموا في الساعات الـ48 الأخيرة إضافة إلى مئات آخرين سلموا أنفسهم. ولم يكشف الحوثيون عن عدد القتلى في صفوفهم. وفيما أكدت الرياض أن عملياتها لا تتعدى نطاق الحدود السعودية، اتهم المتمردون قوات المملكة بقصف مواقع داخل اليمن.

الحوثيون استعدوا لحادثة جبل دخان قبل شهرين بحفر الخنادق

عن سبق إصرار وترصد كانت عملية عناصر التمرد الحوثي داخل السعودية، مصادر مطلعة كشفت أن هجوم العناصر المتسللة على جبل دخان الواقع في جازان الأسبوع الماضي سُبق بعملية تخطيط تمثلت في إنشاء خنادق داخل الجبل تم استغلالها في عملية الاعتداء. موضحة أن هذه الخنادق تنتشر بشكل واسع في الجبل وجرى استخدامها للهجوم على دوريات لسلاح الحدود السعودي في مركز خلد نهاية الأسبوع الماضي.

وقالت المصادر في تصريحات نشرتها صحيفة الشرق الأوسط إن المتسللين شرعوا بحفر هذه الخنادق منذ فترة سابقة تمتد إلى شهرين، مستغلين في ذلك الفراغ الأمني اليمني وسيطرتهم على أجزاء كبيرة من الشريط الحدودي.

وأفادت بأنها عبارة عن حفر يتم ثقبها في سفح الجبل قد يصل عمقها إلى مترين ويستخدمها المتسللون لتخبئة المؤن والمواد الغذائية إضافة إلى استخدامها للحماية من عمليات القصف الجوي والمدفعي. ويجري استخدام هذا التكنيك الحربي بشكل واسع في جبال صعدة منذ تمرد الحوثيين على السلطة اليمنية في يوليو 2004.

وقالت laquo;إن قذائف مدفعية أطلقها سلاح المدفعية السعودي تسببت في تفجير مستودع للأسلحة تابع للمسلحين المتسللين، وبينت أن المستودع يقع في أحد الجبال المطلة على الشريط الحدوديraquo;.

وكشفت الصحيفة أن المسلحين اعترضوا مرارا على إنشاء السياج الحدودي الفاصل بين السعودية واليمن وقاموا بالتحرش بقوات حرس الحدود السعودي في محاولة لمنعهم من مواصلة إنشاء السياج. ورجعت السبب في ذلك إلى اعتماد الحوثيين بشكل كبير على تهريب المواد الغذائية من السعودية إلى اليمن كمصدر للغذاء وخصوصا الدقيق وأيضا قيامهم ببيع القات.

وكشف مصدر مسؤول في قطاع الحرس الحدود عن ترحيل مجموعات كبيرة من المتسللين دخلوا إلى الأراضي السعودية هربا من الحرب، وأكد أن المتسللين يتم التعامل معهم بطريقة إنسانية حيث يتم تسجيل بياناتهم كافة وترحيلهم عبر منفذ الطوال. وتم ضبط 5448 متسللا و58 مهربا خلال الفترة منذ بدء هجوم المتسللين، فيما تمت مصادرة قنابل يدوية و5 رشاشات و110 طلقات نارية و5 مسدسات، وخمسة مخازن سلاح من نوع رشاش و 45 سيارة.

العطية ينوه بحنكة العاهل السعودي في التعامل مع المتسللين

وفي المواقف نوه الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي عبد الرحمن العطية بحكمة وحنكة العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز وحكومته في التعامل مع المتسللين وحيا الأمين العام لمجلس التعاون في تصريح له اليوم الروح العالية والتفاني والإخلاص لإفراد القوات المسلحة بالمملكة العربية السعودية في الذود عن حياض الوطن . وقال quot;إن تعامل القوات المسلحة السعودية بحزم مع تلك التجاوزات يمثل درساً قاسياً لكل من تسول له نفسه الاعتداء على حرمة الأراضي السعوديةquot;. وأضاف quot; إن المملكة العربية السعودية قادرة على حماية أراضيها وتأمين حدودهاquot;.

وجدد العطية تأكيده أن أي مساس بأمن المملكة العربية السعودية هو مساس بأمن كل دول المجلس لأن أمنها كل لا يتجزأ .مؤكدا وقوف دول مجلس التعاون إلى جانب المملكة العربية السعودية في سبيل الحفاظ على أمنها واستقرارها وازدهارها وسلامة مواطنيها والمقيمين على أراضيها.

خادم الحرمين يتلقى إتصالين من الرئيسين السوداني واللبناني

الى ذلك تلقى خادم الحرمين الشريفين إتصالين هاتفيين من الرئيسين السوداني عمر البشير واللبناني العماد ميشال سليمان. وذكرت وكالة الأنباء السعودية أن الرئيسين السوداني واللبناني أعربا للعاهل السعودي عن شجبهما وإدانتهما لإعتداءات المتسللين على حدود المملكة فيما أكدا مساندتهما للمملكة في الدفاع عن أراضيها ومواجهة أي عدوان عليها بينما أيدا خلال إتصاليهما الإجراءات التي إتخذتها لصد العدوان.

تونس تدين quot;اعتداءات الحوثيين الاثمةquot;

بدورها أدانت تونس بشدة اعتداءات الحوثيين على الاراضي السعودية ووصفتها بانها اعتداءات اثمة. وقالت وزارة الخارجية التونسية في بيان نشرته صحيفة لابرس الحكومية يوم الثلاثاء quot;على اثر الاعتداءات الاثمة على الاراضي السعودية الشقيقة من قبل المتمردين الحوثيين تعرب تونس عن ادانتها الشديدة ورفضها لهذه الانتهاكات الخطيرة ضد أمن الملكة واستقرارها.quot; كما عبرت تونس عن تضامنها المطلق مع المملكة العربية السعودية في ممارسة حقها المشروع في الدفاع عن سيادتها والتصدي لكل ما من شأنه ان يهدد سلامة أراضيها ومواطنيها.