قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أدى اصرار أميركا على وقف المستوطنات الى انخفاض شعبية الرئيس باراك أوباما بشكل لافت

واشنطن، وكالات: أشارت صحيفة quot;واشنطن بوستquot; الأميركية في افتتاحيتها بعنوان quot;مأزق الشرق الأوسطquot;، quot;ان الرئيس الفلسطيني محمود عباس رفض طلب ادارة الرئيس الأميركي باراك أوباما لبدء المفاوضات مع حكومة بنيامين نتانياهو بسبب quot;فشل أميركا في اقناع اسرائيل بتجميد التوسع في المستوطناتquot;، مشيرة إلى quot;أن كبار المسؤولين الفلسطينيين يعترفون بأن قضية المستوطنات ثانويةquot;.

ولفتت الصحيفة إلى quot;أن اصرار الادارة الأميركية على وقف المستوطنات رفع معدلات قبول نتانياهو في اسرائيل أدى الى انخفاض شعبية أوباما بشكل غير مسبوقquot;. وشددت الصحيفة quot;أن عباس يواجه مأزقاً لإصراره على الطلب الأميركي لتجميد المستوطنات، والذي لم يعد باستطاعته التخلي عنه بالرغم من تراجع الادارة الأميركيةquot;. وأكّدت الصحيفة quot;أن القادة العرب وعباس لم يقتنعوا بعد بأنه حان وقت التوصل الى اتفاق، كما أن العروض الفلسطينية والاسرائيلية بعيدة كل البعد عما قد تقدمه المفاوضاتquot;، مشيرة إلى quot;أن الاسرائيليين لم ينسوا أن عباس رفض عرض السلام الذي قدمه رئيس الوزراء السابق ايهود أولمرتquot;.

وأكدت الصحيفة quot;ان الادارة الأميركية كانت تعمل على دفع الطرفين الفلسطيني والأميركي نحو السلامquot;، لافتة إلى quot;أن أفضل فكرة واعدة هي فكرة رئيس الوزراء الفلسطيني سلام فياض، الذي تعهد ببناء مؤسسات الدولة الفلسطينية في غضون عامين، سواء في وجود محادثات السلام أم لاquot;.

عريقات يعترف بفشل 18 عاما من المفاوضات

في سياق آخر اعترف كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات الاربعاء بفشل 18 عاما من المفاوضات مع اسرائيل مؤكدا ان عباس توصل الى قناعة باستحالة اقامة دولة فلسطينية في عهد نتنياهو. وقال عريقات في مقابلة مع وكالة فرانس برس quot;لقد جاءت لحظة الحقيقة ومصارحة الشعب الفلسطيني اننا لم نستطع ان نحقق حل الدولتين من خلال المفاوضات التي استمرت ثمانية عشر عاماquot;.

وتابع quot;لقد وصلنا الى قناعة ان اسرائيل لا تريد دولة فلسطينية مستقلة على الاراضي الفلسطينية التي احتلتها في الرابع من حزيران عام 1967quot;. واكد عريقات الذي شارك في المفاوضات مع الحكومات الاسرائيلية المتعاقبة منذ توقيع اتفاق اوسلو عام 1993 ان الرئيس محمود عباس quot;وصل الى قناعه والى لحظة الحقيقة ان لا دولة فلسطينية مع رئيس الحكومة الاسرائيلية بنيامين نتنياهوquot;.

واضاف quot;اعتقد ان الرئيس عباس وصل الى لحظة الحقيقة التي تقول ان اسرائيل لا تريد حلا ولا عملية سياسية تقود لاقامة دولة فلسطينية مستقلةquot;. وكان عباس اعلن الخميس انه لن يترشح لولاية جديدة في الانتخابات العامة المقررة في 24 كانون الثاني/يناير بسبب تعثر عملية السلام.