قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

وسط جو بارد وقفت المستشارة الألمانية للمرة الأولى الى جانب الرئيس الفرنسي للإحتفال معا بذكرى الهدنة التي أنهت الحرب العالمية الأولى وكرست هزيمة الألمان.

باريس: بعد يومين على احتفالهما في برلين بالذكرى العشرين لسقوط جدار برلين التقى نيكولا ساركوزي وانغيلا ميركل مرة جديدة الاربعاء في قلب باريس تحت قوس النصر لتكريس الصداقة الفرنسية الالمانية عبر الاحتفال معا بذكرى الهدنة اي نهاية الحرب العالمية الاولى.

وفي كلمة القاها متوجها الى ضيفته quot;الصديقة الكبيرة لفرنساquot; قال ساركوزي quot;سيدتي المستشارة بقبولك دعوة فرنسا قمت بخطوة تاريخية تشرف فرنسا والفرنسيينquot;.

وبعد مرور 25 عاما على الصورة الشهيرة التي جمعت الرئيس الفرنسي السابق فرنسوا ميتران والمستشار الالماني هلموت كول يدا بيد في مكان معركة فردان (1916) حرص ساركوزي وميركل على تكريم ذكرى كل ضحايا الحرب العالمية الاولى قبل الاشادة بالمصالحة بين بلديهما.

وفي خطوة مؤثرة ميزت هذا الحادي عشر من تشرين الثاني/نوفمبر عزفت فرقة عسكرية فرنسية نشيد المارسياز قبل ان تعزف النشيد الوطني الالماني امام جنود من اللواء المشترك الفرنسي الالماني وتلامذة ضباط من الجيشين كانوا يحيطون بقوس النصر.

وقال ساركوزي quot;في هذا الحادي عشر من تشرين الثاني/نوفمبر لا نحتفل بانتصار شعب على شعب اخر، بل نستذكر محنة كانت فظيعة على الطرفينquot;.

واضاف الرئيس الفرنسي quot;مضى نحو نصف قرن ونحن نبني معا المستقبل ويعمل كل واحد منا على رفض الخلط بين حب الوطن وكره الاخرquot;.

وردت ميركل على ساركوزي قائلة quot;اعلم ان ما حصل لا يمكن ان يمحى. الا ان هناك قوة، قوة تساعدنا وتستطيع مساعدتنا على تحمل ما حدث. هذه القوة هي المصالحةquot;.

واشاد الاثنان بالصداقة الفرنسية الالمانية التي اعتبراها quot;كنزاquot; للفرنسيين وquot;هديةquot; للالمان.

وقال الرئيس الفرنسي ايضا quot;نتقاسم القيم نفسها والطموح نفسه لاوروبا، والعملة نفسهاquot; مضيفا quot;عندما تقدم فرنسا والمانيا الاقتراحات نفسها ويتحركان معا فهذا يعني انهما سيحققان امورا كبيرةquot;.

وقالت المستشارة الالمانية quot;معا حققنا الكثير من الامور في اوروبا ومن اجل اوروبا. ونعلم اننا معا لدينا كل الفرص لرفع تحديات اليوم والغدquot; مشيرة الى الازمة الاقتصادية والمالية ومسائل المناخ.

واضافت quot;انه اسبوع مليء بالرموزquot; في اشارة الى الاحتفال بالذكرى العشرين لسقوط جدار برلين قبل يومين معتبرة quot;انها لحظة مهمة جدا بالنسبة اليquot;.

ومن المقرر ان تحتفل الملكة اليزابيت الثانية بذكرى الهدنة الاربعاء في لندن كما يحتفل الرئيس الاميركي باراك اوباما بالذكرى نفسها الاربعاء ايضا في ارلينغتون.