قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

عرضت بريطانيا التنازل عن نصف مساحة قواعدها التي تملكها في قبرص مقابل توحيد شطري الجزيرة المنقسمة منذ 1947، لكي تكون تسوية القضية بين القبارصة أنفسهم

لندن:
جدد رئيس الوزراء البريطاني غوردون براون عرضه بالتنازل عن نصف مساحة القواعد البريطانية التي تملكها بلاده في جزيرة قبرص مقابل توحيد شطري الجزيرة المقسمة. وجاء في بيان صادر عن مقر رئاسة الوزراء في 10 داوننغ ستريت عقب اجتماع براون مع الرئيس القبرصي ديميتريس خريستوفاس في لندن الليلة الماضية ان اعلان بريطانيا التنازل عن نصف مساحة القواعد البريطانية هناك دليل على دعمها لتوحيد الجزيرة ولان يكون الحل للقضية القبرصية حلا قبرصيا اي من القبارصة للقبارصة.

وقال براون ان الوقت الحالي مناسب لاجراء محادثات لتسوية الازمة القبرصية وان المحادثات بين الزعماء القبارصة اليونان والقبارصة الاتراك وصلت الى مرحلة حاسمة. واضاف ان بلاده تقدمت بعرض للامم المتحدة لتوفير حوالي خمسين في المائة من اراضي القواعد البريطانية ذات السيادة الى قبرص الموحدة في حال التوصل الى حل مشيرا الى ان التفاوض بشان مصير هذه الارض سيعود الى الزعيمين.

يذكر ان قبرص مقسمة الى شطرين منذ اجتاحت تركيا شطرها الشمالي في العام 1974 ردا على انقلاب قام به قبارصة يونانيون قوميون بدعم من اثينا اذ لايزال هناك 35 الف جندي في شمال الجزيرة التي لا تعترف بها الا تركيا. وتعد قبرص ثالث اكبر جزيرة في البحر الابيض المتوسط وهي تقع على بعد 60 كيلومترا الى الجنوب من تركيا و300 كيلومتر الى الشمال من مصر.