قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

قتل عشرة جنود باكستانيين في اشتباكات مع طالبان، ولكن مسؤول ذكر أن القتلى قد يصل عددهم إلى 15، وقال لأول مرة نواجه مقاومة بهذا الشكل.

بيشاور: ذكر مسؤولون عسكريون وامنيون ان عشرة جنود باكستانيين على الاقل قتلوا اليوم الخميس عندما واجهت القوات الباكستانية مقاومة هي الاشد حتى الان في العملية العسكرية التي تشنها ضد طالبان منذ خمسة اسابيع.

وقال الجيش ان خمسة جنود و22 مسلحا قتلوا، الا ان الجيش ومسؤولين امنيين في المنطقة قالوا ان م ا بين 10 و15 جنديا قتلوا في اشتباكات هي الاكثر دموية بالنسبة للقوات الباكستانية في هجومها على وزيرستان الجنوبية والذي بدأ في 17 تشرين الاول/اكتوبر.

وصرح مسؤول اخر طلب عدم الكشف عن هويته لوكالة فرانس برس ان عدد الجنود القتلى قد يصل الى 15. وقال المسؤول quot;هذه اول مرة نواجه فيها مثل هذه المقاومة الشديدةquot;، مضيفا انه اكبر عدد من الجنود الذين يسقطون في حادث واحد منذ بدأ نحو 30 الف جندي هجومهم.

وجاء في بيان اصدره الجيش ان quot;قوات الامن توغلت لتامين منطقة لانغار خيل. ووقع اشتباك عنيفquot;، مضيفا ان quot;14 ارهابيا قتلوا خلال الاشتباكات واستشهد خمسة جنود واصيب سبعة اخرون بجروحquot;. واضاف الجيش ان ثمانية مسلحين اخرين قتلوا خلال الاشتباكات.

ولا يمكن التاكد من معلومات الجيش نظرا لانه يحظر على الصحافيين وعمال الاغاثة دخول تلك المنطقة. ويقول الجيش انه سيطر على عدد من مواقع طالبان الرئيسية ومن بينها ساراروغا وماكين وكانيغورام، ويؤكد ان 524 مسلحا و53 جنديا قتلوا منذ بدء الهجوم.

وتسبب الهجوم على وزيرستان الجنوبية في تشريد اكثر من 250 الف شخص، حسب الجيش، فيما حثت الامم المتحدة باكستان على ضمان سلامة وامن المدنيين خلال العملية.