قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

قالت الشرطة الباكستانية يوم الخميس انها ألقت القبض على سبعة يشتبه في أنهم متشددون يخططون لمهاجمة مكاتب جهاز الامن ومسؤولين في مدينة كراتشي التي تعتبر مركزا تجاريا.

كراتشي: اعلنت الشرطة أن المتشددين ينتمون الى حركة طالبان الباكستانية وهي تحالف فصائل متهمة بشن موجة من الهجمات في مناطق الحضر وتواجه هجوما عسكريا على معقلها في وزيرستان الجنوبية على الحدود الافغانية. وأبلغ وسيم أحمد قائد شرطة كراتشي الصحفيين أن الشرطة ألقت القبض على المشتبه بهم بعد تبادل لاطلاق النار في حي بشرق كراتشي يوم الاربعاء. وقال أحمد quot;كانوا يخططون لاستهداف مكاتب وكالتي تنفيذ القانون والاستخبارات بالاضافة الى مسؤولين نشطين في الحملة ضد المتشددين.quot;

وأضاف أن الشرطة ضبطت سترتين يستخدمهما مفجرون انتحاريون لتعبئة مواد متفجرة و300 كيلوجرام من المتفجرات وقنابل يدوية وصواريخ وذخائر أخرى. وشهدت باكستان حليفة الولايات المتحدة ذات القدرة النووية ارتفاعا في وتيرة هجمات يشنها متشددون اسلاميون على مدار السنتين الماضيتين. وردت منذ ابريل نيسان بحملات على معاقل المتشددين في شمال غرب البلاد.

ويوجد في كراتشي البورصة الرئيسية في باكستان والبنك المركزي وكذلك الميناء الرئيسي. كما توجد بها مكاتب لشركات أجنبية كثيرة.وسبب انعدام الامن في الاسابيع الاخيرة توترا للمستثمرين في سوق الاسهم وخسر المؤشر الرئيسي حوالي خمسة بالمئة منذ بدء الهجوم العسكري على حركة طالبان في 17 أكتوبر تشرين الاول.

وبينما لم يقع في كراتشي هجوم رئيسي للمتشددين خلال الشهور الاخيرة يخشى مسؤولون ومستثمرون من أن تصبح أكبر مدينة في البلاد هدفا بينما تنشغل قوات الحكومة بالقتال في شمال غرب البلاد. ويقول مسؤولون أيضا ان الجريمة المنظمة في المدينة بما فيها السطو والخطف تمثل مصدرا لتمويل الجماعات المتشددة.