قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

من المتوقع ان تعزز الصين وجودها البحري قبالة الصومال وتشارك بقيادة مهمة مكافحة القرصنة.

هونغ كونغ: قال ضباط في البحرية الصينية يوم الجمعة إن من المتوقع ان تعزز بكين وجودها البحري قبالة سواحل الصومال وتشارك في قيادة مهمة دولية لمكافحة القرصنة أمام سواحل القرن الافريقي.

وقال الضباط الذين شاركوا مؤخرا في اجتماع ببكين لمجموعة التوعية المشتركة لحل الصراعات التي تقود جهود مكافحة القرصنة قبالة الصومال ان الصين ستشارك في رئاسة القوة مع الاتحاد الاوروبي وقوات بحرية مشتركة متعددة الجنسيات.

وصرح تيم لوي نائب قائد القوات البحرية المشتركة خلال مؤتمر دولي لمحاربة القرصنة في هونج كونج quot;هذا دور قيادي للتأكد من أن الاجتماعات وجداول اعمالها يجري التنسيق بينها على نحو مناسب.quot; وقال لوي لرويترز quot;أملي ان نرى الصين بحلول أبريل أو مايو من العام المقبل تلعب دورا تنسيقيا رئيسيا في الممر (البحري) وفي توفير الحماية لهquot; مشيرا الى ممر بحري عرضة خمسة أميال تحرسه سفن حربية دولية في المياه الخطيرة.

ويجوب عدد كبير من السفن الصينية المياه قبالة القرن الافريقي محملة بمنتجات الى البلاد المتعطشة للموارد والطاقة. ومع زيادة عدد السفن الصينية المعرضة لخطر القرصنة ومن بينها سفينة شحن ضخمة احتجزت الشهر الماضي وعلى متنها 25 من أفراد الطاقم اكد القائد البحري الكبير في جيش التحرير الشعبي الصيني هو قانغ فينغ ان من المهم القيام بدور أكثر quot;فاعليةquot; وتعزيز التعاون البحري الدولي.

وقال هو quot;يجب أن نفي بالتزاماتنا الدولية ونتصرف كدولة مسؤولة على المستوى الدولي.quot; وأضاف هو أن اربع وحدات تضم سفنا حربية صينية أرسلت الى المنطقة منذ ديسمبر كانون الاول الماضي وقامت بمرافقة أو حماية نحو 1100 سفينة.