قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

قتل ثلاثة من عناصر الشرطة واصيب اثنان آخران بجروح الجمعة في كمين نصبه متمردو القوات الثورية الكولومبية (فارك) في اقليم انتيوكيا شمال غرب كولومبيا، على ما اعلن المسؤول الامني جوليان روندون.

بوغوتا: قال المسؤول مساء الجمعة للصحافيين quot;للاسف فان عصابات الجبهة 18 للقوات المسلحة الثورية الكولومبية (فارك) نصبوا كمينا لدورية وقتلوا ثلاثة شرطيين واصابوا اثنين آخرينquot;. وبحسب المسؤول وقع الهجوم في بلدة ليوكالدوس في اقليم انتيوكيا.

وليل الاثنين الثلاثاء قتل تسعة عسكريين على الاقل واصيب اربعة آخرون بجروح في هجوم لحركة التمرد، واعتبر الهجوم احد اشد الهجمات دموية في عام 2009 في اقليم كوكا (جنوب غرب). وبعد ان منيت بعدة هزائم في 2008، خصوصا اثر انقاذ الجيش البعض من اهم الرهائن لديها وبينهم الفرنسية الكولومبية انغريد بيتانكور، فان حركة فارك تبنت تكتيك تكثيف عمليات استنزاف قوات الامن.

وبين كانون الثاني/يناير وحزيران/يونيو 2009، قتل 259 جنديا وشرطيا في كولومبيا في عمليات نسب نحو 80 بالمئة منها لتمرد فارك، بحسب تقرير للجيش اشار ايضا الى مقتل 298 متمردا. وفارك التي تأسست في 1964 تضم ما بين 6 آلاف و10 آلاف مقاتل، بحسب تقديرات.