قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بعد أقل من 24 ساعة على مقتل اثنين من الجنود السعوديين إثر هجوم بقنابل من عناصر متسللة على الحدود اليمنية السعودية، افادت تقارير صحافية أنّ القيادي في جماعة الحوثيين عبد الله ابن عبداللمك الحوثي اعتقل بعد تطويق لمجموعة من المقاتلين المسلحين قرب إحدى القرى السعودية مساء السبت وبحوزته وثائق وذخائر. وافادت مصادر هناك أنه تم قتل بعضهم خلال مقاومة لم تدم أكثر من نصف ساعة انتهت بسيطرة القوات السعودية على الموقف وأسر من تبقى من المتسللين.

إيلاف على الحدود السعودية اليمنية يوما بيوم

الرياض: أكدت قناة العربية عبر مراسلها في جازان اعتقال القيادي في جماعة الحوثيين عبد الله ابن عبداللمك الحوثي بعد تطويق لمجموعة من المقاتلين المسلحين قرب إحدى القرى السعودية مساء اليوم. وكانت السعودية قد خسرت اثنين من جنودها في وقت مبكر السبت إثر هجوم بقنابل على أحد المراكز الحدودية واصابة ثلاثة آخرين بجروح طفيفة

ولا تزال المجموعات المتسللة تواصل توغلها خصوصًا مع أوقات الليل استغلالاً لطول الشريط الحدودي الذي يمتد لمسافة 1500 كلم ووعورة جغرافيته سواء عبر الجبال أو الغابات.

وكانت بداية اليوم قد شهدت هجومًا بالقذائف على مستشفى موقت حكومي في قرية الخوبة ولكنها لم تصبه مباشرة ولم يسفر عن إصابات في صفوف العاملين أو المرضى.

ميدانيًا واصل الطيران السعودي عملياته الروتينية وقصف المواقع التي يتحصن بها الحوثيين على طول الحدود فيما أعادت بعض القطاعات العسكرية انتشارها في بعض القرى الحدودية التي أخليت من سكانها وعملت على إزالة المباني القديمة وبخاصة الموازية للجبال والمرتفعات حيث يعتقد الجيش السعودي أن المتسللين يتحصنون بها في النهار ليقوموا بعمليات ليلية متواصلة.

واستمرت عمليات تمشيط المناطق المحاذية للشريط الحدودي وهو ما رفع عدد المعتقلين إلى أعداد كبيرة تجاوز 300.

Saudi soldiers stand at attention in Jizan near the border with ...

وعلى المستوى الميداني سيرت جمعيات خيرية متعددة من مختلف أنحاء المملكة قوافل خيرية لمساعدة النازحين السعوديين من القرى القريبة للحدود ودعموا الأهالي والأطفال بالهدايا والمواد خلافًا لما تقدمه الحكومة إذ رصدت السعودية مبالغ مالية شهرية للعوائل النازحة مع تأمين كافة الاحتياجات الأساسية حتى انتهاء العمليات.

وكانت السعودية قد أعلنت أنها لن توقف عملياتها حتى يتراجع ما أسمتهم المعتدين عشرات الكيلومترات داخل اليمن وإلا فإنَّهم يعتبرون في منطقة قتل, واندلعت المعارك بعد هجوم مسلحين حوثيين على مركز حدودي سعودي أسفر عن مقتل اثنين من الجنود أحدهما ضابط فيما أصيب 5 آخرين.