قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

يسعى رئيس وزراء الدانمارك الى دفع قادة آبك للتوصل الى حل جذري حول مسألة المناخ في قمة كوبنهاغن بهدف خفض خطر انبعاثات الغاز.

سنغافورة: توجه رئيس وزراء الدانمارك لارس لوكي راسموسن الاحد الى سنغافورة للقاء قادة المنتدى الاقتصادي لدول آسيا - المحيط الهادىء quot;آبكquot; بغية دفع المفاوضات للتوصل الى اتفاق حول المناخ في قمة كوبنهاغن بحسب المنظمين.

ويعتبر اعضاء آبيك وفي مقدمهم الصين والولايات المتحدة انه quot;من غير الواقعيquot; الانتظار من هذه القمة ان تخرج باتفاق ملزم قانونيا، على ما قال مسؤول اميركي.

وقد بحث راسموسن الذي لم يعلن مجيئه الى سنغافورة، هذه المسالة المثيرة للجدل خلال غداء نظم على هامش اجتماع آبك مع 19 من القادة بينهم الرئيسان الصيني هو جينتاو والاميركي باراك اوباما.

وقال مايك فرومان مستشار الشؤون الامنية في الوفد الاميركي quot;ان القادة اعتبروا انه من غير الواقعي انتظار اجراء تفاوض بشأن اتفاق دولي ملزم قانونيا من الان وحتى افتتاح قمة كوبنهاغن بعد 22 يوماquot;.

وهذا الموقف هو موقف الصين والولايات المتحدة اللتين تعتبران اكبر ملوثين للكوكب لجهة انبعاثات الغازات ذات مفعول الدفيئة.

في المقابل تدفع دول اخرى في اوروبا والنصف الجنوبي باتجاه التوصل الى اتفاق يلزم الدول اعتبارا من كوبنهاغن بهدف لخفض الانبعاثات.