قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

يدمن على المخدرات في إيران كل عام قرابة 130 الف شخص، فيما وصل عدد مدمني الهيرويين والأفيون 930 الفا من بين 70 مليون مواطن إيراني.

طهران: قال قائد الشرطة الايرانية إن زُهاء 130 الف شخص يدمنون على المخدرات في ايران كل عام مُقرا بضخامة المشكلة في بلد يُعد طريقا رئيسيا لتهريب الهيرويين. وقال قائد الشرطة اسماعيل احمدي مقدم وهو ايضا رئيس جهاز مكافحة المخدرات في تصريحات نشرت يوم الاحد ان عدد مدمني الهيرويين والافيون 930 الفا من بين 70 مليون مواطن ايراني وان العدد يزيد الى مليون اذا شمل الإحصاء أنواع المخدرات الأخرى.

وايران طريق رئيسي لنقل المخدرات المهربة من افغانستان التي تنتج 90 في المئة من انتاج الافيون العالمي الى الغرب ومناطق أخرى. ويستخرج الهيرويين من الافيون. وتعرف المناطق الحدودية في شرق البلاد بتواتر الاشتباكات بين قوات الامن ومهرب المخدرات المسلحين.

وقال تقرير للامم المتحدة الشهر الماضي ان الخشخاش المزروع في افغانستان يغذي سوق الافيون والهيرويين التي يبلغ حجمها 65 مليار دولار ويستهلكهما 15 مليون مدمن حيث تستهلك اوروبا وروسيا وايران نصف الانتاج. ونقلت صحيفة هامباستيجي عن احمدي مقدم قوله quot;تشير تقديراتنا الى ان نحو 130 الف شخص جديد يدخلون دائرة الادمان سنويا على اساس مؤقت او دائم.quot;

وقال احمدي مقدم في مؤتمر بشأن علاج الادمان ان حوالي 500 الف شخص عولجوا أو أعيد تأهيلهم على مدى ستة أعوام.