قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

احمدي نجاد: لا تفاوض في حقوق ايران النووية

أكد الرئيس الإيراني ان التعاون مع بلاده سيكون مفيدا للغربيين لان معارضتهم ستجعل إيران أقوى.

طهران: اعتبر الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد انه من مصلحة الغرب ايجاد تسوية مع إيران بخصوص برنامجها النووي المثير للجدل، كما افاد التلفزيون الإيراني الاثنين على موقعه على الانترنت. وقال الرئيس الإيراني مساء الاحد خلال اجتماع مع وكالات انباء منطقة آسيا-المحيط الهادىء ان التعاون مع إيران بخصوص برنامجها النووي quot;سيكون مفيدا للغربيين لان معارضتهم له ستجعل إيران اقوى واكثر تقدماquot;.

وتاتي تعليقاته بعدما اعلن الرئيس الاميركي باراك اوباما ان quot;الوقت ينفدquot; امام إيران للرد على المقترحات التي قدمتها الوكالة الدولية للطاقة الذرية قبل ثلاثة اسابيع. وتنص الاقتراحات على قيام إيران بتصدير القسم الاكبر من اليورانيوم الضعيف التخصيب الموجود لديها، الى روسيا لكي يتم تخصيبه بدرجات اعلى هناك قبل ارساله الى فرنسا لتحويله الى وقود نووي.

وقال أحمدي نجاد ان quot;أعداءنا قاموا بتسييس المسألة النووية عبر استخدام كل امكاناتهم في محاولة اقناع إيران بالاستسلام لكنهم هزمواquot;. وتابع ان quot;الحقوق الاساسية للامة الإيرانية غير قابلة للتفاوض والانشطة النووية الإيرانية تجري بشكل كامل تحت اشراف الوكالة الدولية للطاقة الذريةquot;.

ولم ترد إيران بعد على مقترحات الوكالة الدولية للطاقة الذرية لكن العديد من كبار المسؤولين ابدوا معارضتهم لجوانب اساسية فيها. وقال اوباما quot;للاسف، اقله حتى الان، كانت إيران غير قادرة على الرد ايجابا. لم يعد امامنا الكثير من الوقتquot; واصفا الاقتراح بانه quot;عادلquot;.