قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

سيسعى الأوروبيون إلى إقناع روسيا بخفض الأنشطة المسببة لانبعاث الغازات التي تسبب ظاهرة الاحتباس الحراري، إلى حد كبير، حيث تبدأ اليوم قمة بين الجانبين في ستوكهولم

موسكو: يبدأ الرئيس الروسي دميتري ميدفيديف مساء يوم 17 نوفمبر زيارته للسويد لحضور اجتماع القمة الروسية الأوروبية الذي تحتضنه العاصمة السويدية ستوكهولم.

ووفقا للمسؤولين والخبراء فإن موضوع الطاقة هو الموضوع الرئيسي المدرج على جدول أعمال قمة ستوكهولم حيث ينتظر الأوروبيون أن يأتي الرئيس الروسي إلى العاصمة السويدية بضمانات سياسية بعدم تأثر إمدادات الغاز الروسي لأوروبا في الشتاء المقبل بـquot;حرب الغازquot; المحتملة بين روسيا وأوكرانيا. وقد أعطت روسيا ضمانات quot;فنيةquot; في ما يتعلق بحصول أوروبا على الغاز الروسي برغم ما قد تضعه أوكرانيا من عراقيل، في 16 نوفمبر حين وقعت على وثيقة تستوجب الإسراع بتشكيل فريق العمل الروسي الأوروبي للتعامل مع مشكلة من هذا القبيل عند الضرورة.

ويشار إلى أن أوروبا ملأت صهاريجها لتخزين الغاز إلى أقصى الدرجات محتاطة لاحتمال تعثر نقل الغاز الطبيعي الروسي إليها عبر أوكرانيا في الشتاء عندما يبلغ الطلب على المحروقات ذروته.

ويتعلق الموضوع الرئيسي الآخر المدرج على جدول أعمال قمة ستوكهولم الروسية الأوروبية بالتغيرات المناخية حيث سيسعى الأوروبيون إلى إقناع روسيا بخفض الأنشطة المسببة لانبعاث الغازات التي تسبب ظاهرة الاحتباس الحراري، إلى حد كبير.