قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

عقد زعماء تحالف للانفصاليين في ولاية كشمير الهندية محادثات سرية مع وزير داخلية الهند في مؤشر على بذل جهود لاستئناف محادثات السلام الرامية الى انهاء عقود من التمرد

نيودلهي: ذكر تقرير يوم الثلاثاء ان زعماء تحالف للانفصاليين في ولاية كشمير الهندية عقدوا محادثات سرية مع وزير داخلية الهند في مؤشر على بذل جهود لاستئناف محادثات السلام الرامية الى انهاء عقود من التمرد. وافادت صحيفة (هيندو) ان ميرويز عمر فاروق رئيس مؤتمر حرية كل الاحزاب عقد محادثات مع وزير الداخلية بالانيابان تشيدامبارام في نيودلهي في مطلع الاسبوع.

ومن شأن اي مؤشر على استئناف محادثات سلام ان يساعد على تقليل التوتر في الولاية التي يدور حولها صراع بين الهند وباكستان منذ عقود. وحث مؤتمر حرية كل الاحزاب نيودلهي على سحب قوات الجيش واطلاق سراح سجناء وانهاء انتهاكات حقوق الانسان قبل استئناف محادثات السلام. ونفى فاروق عقد اجتماع مع تشيدامبارام في نيودلهي لكنه قال ان هناك quot;بعض الاتصالات بين مؤتمر حرية كل الاحزاب والحكومة عبر قنوات خلفية.quot;

وانهارت المحادثات بين الحكومة الهندية والانفصاليين عام 2006 . وقدم رئيس الوزراء الهندي مانموهان سينغ عرضا لاستئناف المحادثات الشهر الماضي خلال زيارة لكشمير. ويقول مسؤولون ان اكثر من 47 الف شخص قتلوا خلال العشرين عاما الماضية في كشمير التي لا يزال الشعور المعادي للهند متأصلا فيها.

ومع تراجع اعمال العنف في السنوات الاخيرة بدأت الهند في سحب قوات الجيش من المدن الرئيسية في كشمير وسلمت مسؤولية فرض القانون والنظام للشرطة وهو ما يعطي مؤشرات على انها مستعدة لاجراء محادثات سلام.