قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك



باريس: ذكرت مصارد رسمية اليوم أن وزير الخارجية الفرنسي برنار كوشنير سيتوجه الى افغانستان في ال19 من الشهر الجاري لحضور مراسم تنصيب الرئيس حامد كرزاي لفترة رئاسة ثانية بعد فوزه في انتخابات مثيرة للجدل جرت في اغسطس الماضي.

وأعرب مسؤولون عن أملهم في أن تشهد فترة ولاية كرزاي الثانية فرصة جديدة للحياة في هذا البلد المضطرب الذي تحاول فيه قوات أجنبية يبلغ قوامها مائة الف جندي قمع تمرد حركة طالبان والاقتتال الداخلي بين الجماعات المختلفة.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الفرنسية برنار فاليرو ان أفغانستان شهدت quot;طي صفحة جديدةquot; معتبرا أنها تلك الصحفة ستسطرها quot;حكومة جديدة ورئيس جديدquot;.

وأضاف ان أهداف فرنسا تتلخص في تحقيق الاستقرار في البلاد والمساعدة في تنميتها الاقتصادية.

وكان كوشنير قد التقى في باريس يوم الجمعة الممثل الأميركي الخاص لأفغانستان وباكستان ريتشارد هولبروك لمناقشة الوضع الأفغاني.

ولا تزال الولايات المتحدة تدرس خطة عسكرية طرحها القائد العام للقوات الاجنبية في أفغانستان الجنرال ستانلى ماكريستال بزيادة الالتزام الاميركي في افغانستان عن طريق ارسال 40 ألف جندي اضافي الا أن هذا الاقتراح يواجه صعوبات سياسية.