قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

اعلنت اللجنة الدولية للصليب الاحمران اجتماعا رفيعا يضم ممثلين عن العراق والكويت سيعقد الخميس في الكويت لكشف مصير الاشخاص الذين فقدوا خلال حرب الخليج الثانية (1990-1991).

بغداد: اكدت اللجنة الدولية للصليب الاحمر الاربعاء ان الاجتماع لكشف مصير الاشخاص الذين فقدوا خلال حرب الخليج الثانية (1990-1991) الذي يعقد بمشاركة دول التحالف (الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا والسعودية) هو الدورة الثانية والثلاثين لاجتماعات اللجنة الثلاثية.

ونقل بيان عن مندوبة اللجنة الدولية جميلة حمامي quot;لا تزال مئات العائلات تعيش في حيرة مؤلمة منذ اكثر من 18 عاما ولديها الحق في معرفة ما حدث لاقاربها المفقودين. لكن وحدها السلطات تستطيع الاجابة عن هذه التساؤلاتquot;.

وكانت اللجنة الثلاثية واللجنة الفنية الفرعية المنبثقة منها قد انشئت في عامي 1991 و1994 على التوالي، بهدف الكشف عن مصير الاشخاص المفقودين لاسباب تتلعق بحرب الخليج (1990-1991).

وساعدت هذه الآلية حتى الان، في كشف مصير اكثر من 300 مفقود بينهم 215 كويتيا، و82 عراقيا، و12 سعوديا واخرين من مختلف الجنسيات.

واضاف البيان quot;تم مؤخرا في الكويت استخراج رفات عدة جنود عراقيين ستتم اعادتهاquot;.

وتابع ان اللجنة الدولية، من خلال توفير الخبرات التقنية وquot;دورها كوسيط محايد، ستواصل تقديم الدعم للسلطات لمعرفة مصير اكثر من الف شخص لا يزالون في عداد المفقودينquot;.

وهؤلاء هم من الكويتيين والعراقيين والبدون (بلا جنسية) وعرب آخرين.

وتؤكد الكويت انها لا تعرف مصير 605 اشخاص (571 كويتيا و34 اجنبيا هم 14 سعوديا وخمسة مصريين وخمسة ايرانيين واربعة سوريين وثلاثة لبنانيين وبحريني وعماني وهندي) نقلوا الى العراق خلال فترة الاحتلال.

واعترف النظام العراقي السابق من جهته بانه اخذ اسرى لكنه اكد فقدان اثرهم بعد انتفاضة الشيعة في جنوب العراق التي تلت حرب الخليج.