قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

اذا ما صح فعلا ان على متن السفينة المفرج عنها اسلحة فترجيح الصفقة بين الطرفين قائم بطبيعة الحال اي بين القراصنة ومسؤولي السفينة والجهة المستقبلة لها في الصومال خاصة انها تتعرض للمرة الثانية للخطف والإفراج.

نيروبي: افرج القراصنة الصوماليون الخميس عن سفينة خطفوها في 7 تشرين الثاني/نوفمبر تنقل شحنة اسلحة مفترضة، على ما اعلنت منظمة ايكوتيرا انترناشونال البيئية غير الحكومية التي تتابع ملف القرصنة الصومالية من قرب.

وقالت المنظمة في بيان ان quot;سفينة ام.في. الميزان الغامضة (المحملة) اسلحة والتي احتجزت للمرة الثانية في 7 تشرين الثاني/نوفمبر بعد حادثة مماثلة في نيسان/ابريل 2009 افرج عنها (الخميس) صباحاquot;.

واوضحت المنظمة ان طاقم السفينة المؤلف من 15 هنديا وباكستانيين اثنين سالم وان السفينة التي غادرت الامارات العربية المتحدة في اخر تشرين الاول/اكتوبر استأنفت رحلتها الى مقديشو.

واكد المسؤول الصومالي في مكافحة القرصنة لدى الحكومة الانتقالية اسماعيل حاجي نور في 11 تشرين الثاني/نوفمبر ان السفينة تنقل quot;مجموعة منوعة من الاسلحةquot;.

غير ان مالك القسم الاكبر من الحمولة نفى في شكل قاطع وجود اسلحة على متن السفينة.

وقال رئيس مجلس ادارة شركة جوبا، عابدي علي فرح ان السفينة تنقل سكرا ومواد بناء.

واضاف quot;لدي جردة بكل ما على متن السفينة. ويفترض انزال الحمولة في مرفأ مقديشو الخاضع لسلطة الحكومة الانتقالية الصومالية وقوات الاتحاد الافريقيquot;.

ولم يعرف بعد ظهر الخميس ما اذا تم دفع فدية للافراج عن السفينة.