قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

دانت النمسا قرار اسرائيل السماح بتوسيع مستوطنات يهودية في القدس الشرقية ووصفت ذلك بانه محاولة متعمدة لعرقلة جهود السلام.

النمسا: قال وزير الخارجية مايكل سبيندليغر في بيان ان quot;سياسة اسرائيل الاستيطانية المتواصلة تصبح وفي شكل متزايد جهدا متعمدا لتقويض اي عملية سلامquot;. واضاف ان quot;المستوطنات الاسرائيلية المتزايدة في الضفة الغربية والقدس الشرقية اضافة الى الحصار يدمران اي ثقة باي عملية سياسية وبالتالي فان ذلك يعرقل التنمية الاقتصادية والاجتماعية في الاراضي الفلسطينيةquot;. ودافعت وزارة الداخلية الاسرائيلية عن قرارها الاربعاء بناء 900 وحدة سكنية جديدة في القدس الشرقية التي تعتبرها جزءا لا يتجزأ من عاصمتها، والتي يرغب الفلسطينيون في ان تكون عاصمة دولتهم المستقبلية.

وقال الوزير النمسوي الخميس quot;على اسرائيل ان تنهي هذه السياسة الاحادية بالنسبة للاراضي الفلسطينيةquot;. كما دعا حركة فتح وحركة المقاومة الاسلامية (حماس) المتنازعتين، الى السعي للمصالحة quot;والا فان الجهود لاقامة دولة مستقلة سيكون مصيرها الفشلquot;. وختم بالقول quot;نحن نفتقر حاليا الى الاستعداد والشجاعة لاجراء مفاوضات نزيهةquot;.

الكنائس المسكوني يدعو الى quot;مقاومةquot; قرار اسرائيل بناء مساكن جديدة في القدس

وفي سياق متصل،دعا مجلس الكنائس المسكوني ومقره جنيف quot;اعضاءه والجمهور الى التحرك لمواجهة قرار اسرائيل بالموافقة على بناء 900 مسكن جديدquot; في القدس الشرقية. ودعا الامين العام للمجلس الاب صامويل كوبيا المنظمات الاعضاء quot;الى التحرك بالتنسيق في ما بينها (...) لحمل الحكومة الاسرائيلية على الرجوع عن قرارهاquot;. وفي بيان، اعرب الاب كوبيا عن quot;خيبة امله الكبيرةquot;، وقال ان منظمته quot;تدين بشدة قرار اسرائيل توسيع مستوطنة جيلو غير الشرعيةquot;.