قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

مثل رجلان، فرنسي واخر فرنسي-جزائري يبلغان 33 و37 عاما، الخميس امام محكمة الجنح في باريس بتهمة اقامة صلات مفترضة مع تنظيم القاعدة في المغرب الاسلامي.

باريس:كان فيصل الشابي وميلود فيا قد اعتقلا في باريس في كانون الاول/ديسمبر 2007 ثم دينا بتهمة quot;تشكيل عصابة على صلة بجمعية ارهابيةquot; وسجنا. وكان جهاز مكافحة التجسس الفرنسي نفذ حملة دهم في باريس وضاحيتها وفي منطقة روان (شمال غرب) ادت الى اعتقال الشابي وفيا اضافة الى ستة اشخاص اخرين. ولكن هؤلاء اطلق سراحهم لاحقا من دون توجيه اي تهمة اليهم.

وبحسب القرار الاتهامي، يشتبه في ان الشابي وفيا اللذين كانا يقيمان في نانتير، الضاحية الغربية لباريس، زودا تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي معدات حساسة (مناظير للرؤية الليلية واجهزة +جي بي اس+ وغيرها).

وكان تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي تبنى الاعتداءات التي وقعت في 11 كانون الاول/ديسمبر 2007 في العاصمة الجزائرية واستهدفت مقر المجلس الدستوري وابنية مجاورة تابعة للمفوضية العليا للاجئين التابعة للامم المتحدة ولبرنامج الامم المتحدة للتنمية واوقعت 41 قتيلا. وبعد انتهاء الجلسة سيتذاكر قضاة المحكمة لاصدار حكمهم.