قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أكد رئيس الوزراء البريطاني غوردن براون ان بريطانيا سيظل لها صوت يحترم في اوروبا رغم عدم تولي رئيس الوزراء البريطاني السابق توني بلير منصب رئاسة الاتحاد

لندن: رحب رئيس الوزراء البريطاني غوردن براون اليوم بتولي البارونة كاثرين اشتون لمنصب الممثلة العليا للشؤون الخارجية الاوروبية. واكد براون في حديث لوسائل الاعلام المحلية ان بريطانيا سيظل لها صوت يحترم في اوروبا رغم عدم تولي رئيس الوزراء البريطاني السابق توني بلير منصب رئيس مجلس الاتحاد الاوروبي مشيدا باختيار رئيس الوزراء البلجيكي هيرمان فان رومبي لهذا المنصب. وقال ان رومبي لديه سجل حافل من الانجازات وهو من الشخصيات النزيهة والحازمة في اتخاذ القرارات بالاضافة الى انه يمتلك مجموعة من الصفات الرئيسية الواجب توفرها في من يتولى مثل هذا المنصب حيث شغل عدة ادوار منها عمله كدبلوماسي ورجل سياسي ومفاوض .

واشار الى ان بريطانيا لم يبخس حقها داخل الاتحاد الاوروبي بعد تعيين كاثرين اشتون لمنصب المفوض الأعلى للشؤون الخارجية بالاتحاد الأوروبي بعد أن كانت تشغل منصب نائبة في لجنة الاتحاد الأوروبي. واوضح في هذا السياق ان تعيين اشتون يعطي لبريطانيا صوتا داخل كل من الاتحاد الأوروبي ولجانه المختلفة ما سيعزز دائما دور المملكة المتحدة في قلب القارة الاوروبية.

يذكر ان البارونة البريطانية كاثرين اشتون كانت تشغل منصب المفوضية الاوروبية للتجارة كما شغلت مناصب وزارية في العديد من الحكومات العمالية. ودرست اشتون (53 عاما) الاقتصاد في جامعة لندن وحصلت عام 1999 على لقب (بارونة) بناء على طلب حزب العمال البريطاني ودخلت بذلك مجلس اللوردات دون انتخاب وتم تعيينها عام 2001 وزيرة دولة للتربية ثم شغلت وظائف مماثلة في الشؤون الدستورية والقضاء وفي يونيو عام 2007 عينها رئيس الوزراء رئيسة اللوردات وهو منصب وزاري مهمته تسهيل اقرار القوانين الحكومية في مجلس اللوردات.